العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام العامة > فلسطينيات > تراث فلسطين
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

كي لا ننسى (مدن فلسطينية هجر اهلها عنوة )

الكلمات الدليلية
بدون
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2011, 08:45 PM   رقم المشاركة : ( 11 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

مدينة صفد المحتلة

أسسها الكنعانيون فوق قلعة تريفوت في الجنوب الغربي من جبل كنعان ويحيط بها. ترتفع 839م عن سطح البحر. مرجعيون وصور شمالا، بحيرة طبريا وغور بيسان جنوباً، وجبال زمود والجرمق شرقاً، وسهول عكا والبحر المتوسط غرباً.

ورد ذكرها في النقوش المصرية في القرن المصرية في القرن 14 ق.من بين مدن الجليل ،وعرفت في العهد الروماني باسم (صيف) كقلعة حصينة ومركز حصينة ومركز للقسس. وأقدم ذكر لها في صدر الإسلام يعود إلى القرن الرابع الهجري / العاشر ميلادي. احتلها الفرنجة وأقاموا فيها قلعة صفد التي كانت تسيطر على شمال الجليل وطريق دمشق عكا عام 1140 م. وحررها صلاح من الفرنجة عام 1188م. لكن الصالح إسماعيل صاحب دمشق تنازل عنها لهم كعربون صداقة وتحالف ضد الصالح أيوب في مصر والنصار داوود في الأردن عام 1240 م، لكن الظاهر بيبرس استعادها ثانية في عام 1266م. خضعت للحكم العثماني منذ عام 1517 م بعد انتصار السلطان سليم الأول العثماني على السلطان قنصوه الغوري المملوكي في موقعه مرج دابق 1516 م، خضعت فيها صفد لكن الأمور والحداث سارت عكس ما كان يتوقع إذ سقطت حيفا في يد المنظمات الصهيونية المسلحة بتاريخ 24/ 4/ 1948 م، وارتكبت المجازر والمذابح ضد السكان، وأدى ذلك إلى تشريد بعض سكانها بتاريخ 5 و6/ 5/ 1948.

بلغت مساحة قضاء صفد في 1/ 4/ 1945 (69631) دونماً. وقدر عدد سكان قضاء صفد في عام 1922 حوالي (22790) نسمة، وفي عام 1931 حوالي (39713)، وفي عام 1945 حوالي (53620) نسمة. تبلغ مساحة أراضي مدينة صفد (4431) دونماً ويقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (8761) نسمة، وفي عام 1931 حوالي (9441) نسمة. وقد بلغ عدد اللاجئين من أهالي صفد حوالي (67888) نسمة حسب تقديرات عام 1998 م. تعتبر مدينة صفد ذات موقع أثري هام. تحتوي على تلال وخرب وأبراج وتصاريف ومعاصر زيت وخمور وأحواض منقورة في الصخر وأنقاض وأساسات وحجارة مزخرفة وأدوات صوانية ومدافن وفخاريات وجدران وأعمدة ومغائر وصهاريج ونقوش وآثار رسوم مدهونة وخزانات وسلالم. كما يوجد بها حمام بنات يعقوب، خربة بنات يعقوب، قصر عترا. أقام الصهاينة في صفد أعلى مستعمرة لهم في كل فلسطين، وهي مستعمرة (قريات السارة) التي ترتفع 961 م عن سطح البحر، وتقع فوق جبل كنعان. وقد بلغ عدد المستعمرات المقامة على أراضي صفد حوالي (61) مستعمرة.
  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2011, 08:47 PM   رقم المشاركة : ( 12 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

قريـة بــــربــــرة



قرية عربية فلسطينية تقع على بعد 21 كم إلى الشمال الشرقي من غزة . وهي على الجانب الغربي لطريق وخط سكة حديد رفح- حيفا . و تبعد 5كم
إلى الجنوب من المجدل وترتبط بالقرى العربية المجاورة لها بطرق فرعية وتحيط بها قرى نعليا في الشمال الغربي والجية من في الشمال الشرقي وبيت جرجا في الجنوب الشرقي وهربيا في الجنوب الغربي .
نشأت بربرة فوق الأطراف الشرقية الممتدة بمحاذاة البحر المتوسط . وتررتفع نحو 50 م عن سطح الأرض وكانت معظم بيوتها مبنية بالبن وتفصل بينها شوارع لكنها استطاعت في السنوات الأخيرة من عمرها ان تثبت الرمال بالتوسع في إقامة المباني السكنية وبزراعة الأشجار المثمرة في الكثبان الرملية ومسطحات الرمال الممتدة إلى الغرب منها . واتخذ توسعها العمراني شكل المحاور الممتدة على طول الطرق المؤدية إلى القرى المجاورة أما المخطط الأصلي للقرية فإنه يتخذ شكل المستطيل . ويقوم وسط بربرة على قاعدية أرضية رملية منبسطة نسبيا ويشتمل على الجامع وبعض الحوانيت ومدرسة القرية الإبتدائية التي تأسست عام 1921م . وقد بلغت مساحة الرقعة المبنية في القرية حتى عام 1945 نحو 70 دونما .
بلغت مساحة أراضيها نحو 13.978 دونما منها أربعمائة دونم للطرق والأودية والسك الحديدية ، ولا يملك الصهيونيون فيها أي شبر . وتحيط الأرض الزراعية بالقرية من جميع الجهات ، ومعظمها تربته رملية باستثناء الأراضي الممتدة غلى الشرق من خط سكة الحديد حيث تسود التربة الرملية الطينية التي تصلح لزراعة الحبوب .
وتسود زراعة الأشجار المثمرة من الجهة الغربية من بربرة ، وأهمها العنب الذي يعد أجود أنواع في فلسطين ن وكان العنب (البربرواي )
يصدر إلى مختلف المدن والقرى الفلسطينية في السهل الساحلي وتنتشر في بربرة أيضا زراعة اللوز والتين والمشمش والزيتون والبرتقال والجوافة والبطيخ والشمام . وتعمد الزراعة على الأمطار ، وعلى بعض مياه الآبار التي تروي بساتين البرتقال 0132 دونما ) والخضر ويرواح عمق آبارها بين 35 و40 م.
بلغ دد سكان بررة في عام 1922 م نحو 1369 نسمة وازداد عددهم في عام 1931 إلى 1546 نسمة كانوا يقيمون في 318 بيتا وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 2410 نسمة . وقد اشتهر أهل البرابرة بنشاطهم وجدهم في الأعمال الزراعية ، واشتهرت النساء بعمل البسط الطويلة المعروفة محليا باسم ( المزاود ) .
قاوم سكان بربرة الصهيونيون القرية وانتصروا عليهم في عدة معارك . ثم أجبروا على مغادرة القرية ، ولجأ معظمهم إلى قطاع غزة . وقد دمر الصهيونيون القرية وأقاموا في جزئها الجنوب مستعمرة "مفقعيم"
بربره الهوية والتاريخ
موقعها
بربرة كلمة آرامية بمعنى ( بدوي ) تقع إلى الشمال الغربى من مدينة غزة ،
وتبعد عنها 17 كم ، وهى على الجانب الغربي لطريق وخط سكة حديد رفح – حيفا ، بين غزة والمجدل ، وتحيط بالقرية قرى بربر ، وسمسم ، وبيت جرجا ، وهربيا ، والخصاص ، ونعليا ، والجية ، وبيت طيما ، وحليقات 0
سكانها
ُقدِِّر عدد سكان بربرة سنة 1922 حوالى (1369) نسمة ، قُدّر عدد سكانها فى سنة 1931 حوالى( 1546 ) نسمة كما ُقدّر عدد سكانها سنة 1945 حوالى ( 2410 ) نسمة ، وُقدّر عدد سكانها سنة 1948 حوالى (2796) نسمة ، وُيقدّر عدد سكان قرية بربرة فى سنة 2000 حوالى (27709 ) نسمة ، منهم ( 24255 ) نسمة تعيش فى قطاع غزة ، والباقى مهجرين فى الدول العربية وغيرها من دول العالم ، حيث يوجد فى قطاع غزة (3465) عائله بربراوية ، وتبلغ مساحة القرية السكانية حوالى( 70) دونما، وعدد بيوتها (318) بيتا ،ومساحة أراضى القرية (13978) دونما ، ولكن على حد قول أهل القرية مثل الحاج / أحمد حمدان صالحة، الحاج / عبد الخالق صالحة . وعميد آل الأشقر السيد / عبد الرحمن ذياب الأشقر ، تبلغ مساحة قرية بربرة حوالى (23000) دونما ، وأَكَّدَ هذا الرقم كثير غيرهم زمن مسح أراضى القرية وتسجيلها فى الطابو بغزة ، ومن أراضى قرية بربرة الصالحة للزراعة (13978) دونما، أما الباقى فهى أراضٍ بور لم يتم استصلاحها بسبب هجرة أهالى القرية سنة 1948م وهناك بعض الأراضي لم يتم تسجيلها فى الطابو ولكن أصحابها يملكون بها حجج بيع إلى يومنا هذا .
ومباني القرية من طوب الطين والدبش ومسقوفة بالخشب والطين والقصل لحماية السقف من المطر ، وبيوتها من الداخل مطروشة بالبياض ، وبعض البيوت يعلوها معرش يسمى العِلّيّة ، ويمتاز البربراوي بتزويق بيته ونظافته حتى ضُرِب بهم المثل ( بربراوي مزوق بيته ) .
واشتهرت بربرة بعنبها الذي يعد من أجود أنواع العنب فى فلسطين ، حتى وهَجّـر اليهود أهل القرية فى تاريخ 4/5/1948 م ودمروا بيوت القرية وأقاموا فيها مستعمرة ( مفقعيم ) سنة 1949 ، ومستعمرة ( تالمي يافى ) فى سنة 1950، ومستعمرة ( جييش ) فى العام نفسه .
وأهل القرية هم أهل جدّ ونشاط فى الزراعة والعمل ، وكانت نساء القرية يصنعن البسط التى تسمى ( المزاود )، كما تشتهر نساء القرية بصناعة الكوانين من الطين وتزويقها بالألوان المختلفة ، وتستعمل هذه الكوانين بعد ملئها بأوراق الشجر والزهور فى زفة العريس ، وتحمل هذه الكوانين على رءوس النساء ويرقصن بها أمام العريس فى أثناء زفته فى شوارع القرية وميدانها .
كان ينادى فى الأسواق الفلسطينية ( بربراوي ياعنب ) .
معالم القرية :
تأسست مدرستها الابتدائية فى سنة 1921م ، وفيها مسجد جدّدَ بناؤه أيام السلطان ( مراد خان ) الذى امتدت خلافته اثنتين وعشرين سنة ( 1003 هـ – 1596 م )، وقد جُدّدَ المسجد سنة 985 هـ ، وفيه ضريح الشيخ يوسف البربراوي ، وينسب إلى القرية بربراوي على غير قياس ، ومن المشايخ الأزهريين الذين تعاقبوا على إمامة مسجد قرية بربرة الشيخ / محمد على صالحة ، وقد درس فى الأزهر الشريف بمصر، وهو من العلماء فى عصره ، وكان مفتى القرية والقرى المجاورة، والشيخ / عارف صالح ( أبو مريم ) إمام المسجد ومفتى قرى قضاء غزة ، تخرج من الأزهر الشريف بمصر ، والشيخ احمد خليل نصار وكان رحمة الله ضريراً و يحفظ القرآن الكريم كاملاً ، وهو من الفقهاء فى الدين ، ومن علماء قرية بربرة الذين تركوا القرية وذهبوا الى قرى الشمال لتعليم الناس هناك : ( الشيخ / عبد القادر يونس )، الذي سكن فى كفر سابا وكان إمام مسجدها ،( والشيخ / سيد سراج الدين )، الذي ذهب إلى بيت جبريل وكان إمام مسجدها ، ثم عادوا إلى القرية وتتلمذ على أيديهم من أبناء القرية الشيخ ربيع هويدي جبر سالم ، وكان يلقي خطب صلاة الجمعة فى مسجد قرية بربرة على زمن الشيخ عارف صالح ( أبو مريم )، ولا يزال الشيخ ربيع سالم خطيباً لمسجد مخيم البريج فى قطاع غزة ، كذلك تتلمذ على يد الشيخ عارف صالح ( الشيخ عبد الرحمن محمد الأشقر )، والذى عمل بعد الهجرة مديراً لمعهد الأمل للأيتام بغزه مدة واحد وأربعين عاما 0 ومن الكتب التي كانت تدّرس فى جامع القرية ويحتفظ بها (الشيخ عبد الرحمن الأشقر)، هي :
1-الإقناع فى حلّ ألفاظ أبي شجاع : للأمام الفاضل الكامل قطب الأقطاب ، الشيخ محمد الشربيني ، وبهامشه حاشية خاتمة المحققين – الشيخ حسن المدابغي . المجلد الأول والثاني .
2- حاشية الإمام الفاضل والقدوة الكامل ، الشيخ إبراهيم الباجوري على شرح العلامة بن قاسم الغزي ، علامة الشيخ أبي شجاع فى مذهب الإمام الشافعى رضي الله عنه الجزء الأول والثاني .
3- تفسير الكشاف ، حقائق التنزيل وعيون الأقاويل فى وجوه التأويل للإمام العلامة أبى قاسم جار الله محمود بن عمر الزمخشري الخوارزمي المتوفى سنة 528هـ ، الجزء الأول والثاني والثالث .
4- الفتاوى الكبرى
للعلامة ابن حجر المكي الهيثمي وبهامشه فتاوى العلامة شمس الدين محمد ابن العلامة شهاب الدين أحمد بن أحمد بن حمزة الرملي المولود فى سنة 919هـ والمتوفى فى سنة 1004هـ . الجزء الثالث والرابع ، أما الجزآن الأول والثاني فقد بقيا فى مسجد القرية عند الهجرة 0
5- حياة الحيوان الكبرى
للأستاذ العلامة الشيخ كمال الدين الدميري ، طبع سنة 1313هـ .
من أسامي اراضى بربرة :
الباشا – كرم الراس – أبو الخزاين – العويتية – راس أبو قيس – أبو المشاقف – عمودا – الطوال – وادي أبو نحل – الزنبيل – راس أبو الهوا – البصة – بيت سمعان – وادي الجرف – بيت لجوس – شعفة أبو قيس – شعفة أبو عدس – الشخروق – كرم الشريف – السكنة – بيارة المهتدى – الرسم - شعاف المقر – بكيتا .
وقد أنجبت قرية بربرة بطلا يتحدث عنه التاريخ فى كلّ زمان ومكان هو الشهيد البطل ، القائد المهندس ( كــمال عـدوان ) أحد رموز الثورة الفلسطينية وأحد كوادر حركة التحرير الوطنى الفلسطيني( فتح )، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، وقد شارك الشهيد كمال عدوان فى صياغة ميثاق فتح ، استشهد فى عملية الفردان فى لبنان عام 1973م مع إخوته ورفاق دربه النضالي ( كمال ناصر ، وأبو يوسف النجار ) وكان يقود العصابة الصهيونية لعملية الفردان الجنرال القاتل المجرم ( ايهود باراك ) صاحب مجزرة انتفاضة الاقصى المباركة التى ذهب ضحيتها ما يزيد عن خمسة آلاف شهيد ، وعشرون ألف جريح ، وتجريف عشرات الألآف من الأراضي الزراعية المثمرة ، وقلع الأشجار ، وهدم آلاف المنازل والأبراج السكنية ، وفى حين وقوع مجزرة الأقصى كان المجرم براك يشغل منصب رئيس وزراء إسرائيل .
ورغم كل ما حصل للشعب الفلسطيني وأهل بربرة فإن بربرة وجميع قرى فلسطين ومدنها الحبيبة سوف تعود لأصحابها الشرعيين إن عاجلا أم آجلا بمشيئة الله القادر على كل شيء .
حارات بربره
تتكون قرية بربره من ثلاث حارات ، الحارة الشرقية والحارة الغربية ، والحارة الشمالية، وكان يطلق على الحاره الشماليه سكنة دار يونس، حيث ان معظم سكانها من دار يونس ، ويسكن كل حارة عدد من الحواميل ، ويفصل بين الحارة الشرقية والحارة الغربية ميدان القرية الذى يحمل تسميه تركية " قرى ميدان " ، ومع تكرار الاستعمال لدى سكان القرية أصبح يعرف اسم هذا الميدان " بقرميدان " أى ميدان القرية ،،،
الحارة الشرقية
وهى الأكبر فى المساحة وعدد السكان ، ويسكنها عدد من الحماويل وهى: حمولة آل أحمد التى تعد أكبر حموله فى قرية بربرة من حيث عدد السكان
، ودار عدوان، ودار الأشقر بالإضافة إلى دار أبو نحل ، وفي الواقع إن آل الأشقر وأبو نحل حمولة واحدة ، كان يطلق عليهم اسم النحول لأن محمد الأشقر جد آل الأشقر ، واحمد أبو نحل شقيقان وقد تسميا بالاسمين المختلفين .. لأن ( محمد كان أشقر اللون ) فسمى الأشقر كنية عن لونه ، أما ( احمد اشتهر بتربية النحل ) فسمى أبو نحل كنية عن عمله ,,,
الحارة الغربية
وكان يسكنها أيضا عدد من الحماويل وهى : دار صالح ، ودار نصار ، ودار صالحه ، ودار أبو الدود ( أبو سليمة ) بالأضافة الى الافرع الأخرى صغيرة العدد التى جاءت وسكنت القريه ، وتكاثرت وفرعت ، وأصبحت حماويل مثل دار ابو عبادى ، الشريف ، أبو ضباع ، الغرابلي وغيرهم من الأفرع الأخرى .
الحارة الشمالية
وكان يطلق عليها سكنة دار يونس ، لأن معظم سكان الحارة الشمالية من دار يونس ، عدا بعض من كان له ارض من الحماويل الأخرى وسكن فيها .
وكانت جميع حماويل قرية بربرة تجمعهم رابطة الانتماء إلى قريتهم ووطنهم ، وكأنهم حموله واحدة ، كانوا متماسكين مترابطين، يداً واحدة فى وجه المعتدي على قريتهم ووطنهم ، وكما حدثنا الكبار فى السن ممن خرجوا فى عام 1948م، وعمرهم كان آنذاك فى الثلاثينيات، يقولون إن أهل القرية تجدهم فى الفرح والحزن أسره واحدة ، ومما يؤكد صحة حديثهم لو سألت أي أحد من كبار السن الحاليين تجده يعدد لك معظم من عاصروه من جميع رجالات الحماويل ، هذا إن دل على شيء فإنما يدل على وحدة الترابط بين الحماويل بعضها ببعض ، كما انهم كانوا يتعاونون مع بعضهم بعضا، وقت الزراعة ، ووقت الحصيدة ، وكانوا يذهبون قافلة واحدة إلى يافا مع الجمال والكارات المحملة بالعنب البربراوي المشهور والمميز فى الأسواق الفلسطينية
الديوان ( المقعد)
جرت العادة فى قرى قضاء غزة كباقي مدن فلسطين وقراها بإنشاء الدواوين ( المقاعد ) وكان فى القرية الواحدَة يوجد عدة دواوين ، وكل حمولة لها ديوان أو عدة حماويل صغيرة ترأسها عائلة كبيرة وتعمل لها ديوان ، ولكل ديوان رئيس ، ويترأس ديوان القرية مختار الحمولة أو زعيم الحمولة بغض النظر إن كان مختاراً أولا ، وتتجمع أفراد الحمولة من الرجال والشباب فى الأيام العاديه بعد صلاة العصر وأحيانا بعد المغرب ، أي بعد الانتهاء من أعمالهم ، ويكثر التجمع فى الديوان فى فصل الشتاء لكثرة المطر وقلة الأعمال من وقت الصباح حتى وقت النوم ، وكانو يتلذذون على الدفء المنبعث من كانون النار الذى تعلوه البكارج المصفوفة على الكانون الكبير ثم المتوسط ثم الصغير، والفناجين مصفوفة على صينية من الصاج أو الخشب ، وكان الجميع يشاركون فى إحضار الحطب من الخلاء ، كذلك يُحضر كل واحدٍ منهم أوقية أو نصف كيلو من القهوة الحب لتحميصها فى المحماسة ويطحنونها فى الهون ،( والمحماسة) هى عباره عن قلاية من الحديد السَّميك حتى تتحمل نار الحطب، وتخدم طويلا، ولها يد طويلة حتى يستطيع الشخص المحمَّص مسك المحماسة بعيداً عن لهب النار الحار .. ومن أدوات الديوان أيضا (الهون) وهو مصنوع من الفخار السميك (وعصى القهوة) وهى تصنع من خشب البرتقال أو الليمون ويكون رأسها السفلي دائريا ولها ممسك حتى يستطيع قبضها بيد واحدةٍ ، ويضع القهوة فى الهون ويعمل حركة دائرية من اليمين إلى اليسار وبالعكس حتى يطحن القهوة الخشنة بشكل مقبول ،
وفى الديوان يجتمع أهل الحمولة للتسامر بعد الانتهاء من يوم عمل شاق فى الزراعة والحرث والحصيدة وغيرها من الأعمال المحببة لديهم ، كذلك كانوا يتبادلون الرأى والمشورة فى حل مشاكلهم الداخلية والخارجية ، وكان الديوان مضافة للنزلاء من الضيوف من القرى المجاورة والبعيدة الذين يأتون للنوم عند نسايبهم ومعارفهم ، وهو بمثابة الفندق اليوم ، ولكنه دون أجر، بل كانوا يقدمون لهؤلاء النزلاء الضيوف كل ما يحتاجونه من الطعام ووسائل الراحة .
كما جرت العادة قديما أن يتجمع أفراد الحمولة فى شهر رمضان لتناول الفطور جميعا فكانت المرأة تجهز الطعام وترسله مع الأولاد لوالدهم فى الديوان أو تحضره بنفسها ، ويتجمع الجميع حول مائدة واحدة طوال الشهر الفضيل ، وكان الذى يعمل وليمة فى شهر رمضان يرسل من البواطي ما يكفى للجميع .
كما كان يستعمل الديوان للقضاء العشائري ، سواء كانت المشكلة داخلية أم خارجية ، ومن أبرز الدواوين القديمة قبل عام النكبة 1948 ديوان آل أحمد فى قرية بربرة ، حيث كان يترأسه زعيم آل أحمد وهو أحمد عبد الرحمن أحمد من وجهاء القرية ، وهو أحد قضاة فلسطين للقضاء العشائري فى عصره ، وكان له دور كبير فى حل المشاكل والحكم بين المتخاصمين من أهل القرية أو قرى فلسطين ، ويحكى من عاصروه هذا الدور المشهود له وكانت الحكومة البريطانية فى زمن الانتداب البريطاني لفلسطين ترسل له بعض القضايا المستعصية لحلها فى ديوانه .
وللديوان احترام كبير جدا كأنه محكمه شرعيه أو قضائية ، وعند وقت إجراء القضاء يجلس الحضور والمتخاصمون والقاضي فى سكون تام ولا يتحدث أحد إلا من يسمح له القاضي بالكلام وبعد سماع المشكلة وحجة الطرفين يصدر حكمه الذى هو ‘ملْزِمّ للطرفين ،
حيث اشتهرت حكاية في ايامه ، والحكاية تقول: إن مشكله حصلت فى قرى شمال فلسطين وهذه المشكلة فيها دم، وعجز عن حلها الكثير من القضاة فى مناطقهم ودلوهم الناس على قاضى بربرة "أبو ذيب" وجاءوا إليه وجلسوا فى ديوانه، وبعد أن اخذوا واجبهم حج كل طرف حجته ، وكانت كل حجة تستغرق ساعة ونصف ، والكل سامع، وبعد أن انتهوا من سرد حججهم أعاد لكل طرف ذكر حجته كاملة وبعدها اشترط عليهم بعد الكفل الملزم ، والمكتف أن يقبلوا بحكمه ، وأصدر حكمه وشرع الحق على الملأ ورضي الطرفان بحكمه وقاموا سعيدين بحكمه ، وتأكيداً للصلح ذهب معهم أبو ذيب إلى قريتهم وطلب من كل طرف منهم أن يجهز ثلاثة شباب وثلاثة صبايا ، وزوج شباب هؤلاء من بنات هؤلاء والعكس وقاموا ليالي الفرح بحضوره وبعد انتهاء الفرح عاد إلى قريته سعيداً بعمله الذي لا يخطر على بال أحد إلا الأذكياء. و قد اصبح بعده ابنه عبد الرحمن احمد ديب احمد مختارا لعائلة احمد حتى هذا اليوم .
ومن فوائد الديوان أنه يعمل على الترابط الأسرى وتزايد المحبة والألفة بين أفراد العائلات ، وتعمل على التكامل والتكافل العائلي، ويفض جميع الخلافات والشحناء من نفوس أبناء العائلة، ويزيد على التعارف الأسرى والعائلى بين أفراد الحمولة ، بعكس أيامنا هذه، فكثير من الناس لا يعرفون بعضهم بعضا وهم أقارب لزميون ، وهذا يدل على عدم التجمع المتواصل بين أفراد الحمولة وتشتتهم وبعدهم عن بعضهم
  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2011, 08:48 PM   رقم المشاركة : ( 13 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

مدينة الخليل

كان الاسم الذي أطلقه الكنعانيون على هذه المدينة قبل 5500 سنة (قرية أربع) ثم عرفت باسم (حبرون) أو (حبري)، وقد بنيت على سفح (جبل الرميدة) في حين كان بيت إبراهيم على سفح جبل الرأس المقابل له ولما اتصلت (حبرون) ببيت إبراهيم سميت المدينة الجديدة (الخليل) نسبة إلى خليل الرحمن النبي إبراهيم عليه السلام. نزل العرب الكنعانيون المنطقة في فجر العصور التاريخية وبنوا قرية أربع (الخليل) ويعود تاريخ المدينة إلى 3500 سنة قبل الميلاد، واستولى الفرنجة على الخليل عام 1168 م وحولوها إلى مركز (أبرشية) .

تقع مدينة الخليل على هضبة تخترقها أودية، ترتفع عن سطح البحر 940م، يصل إليها طريق رئيسي يربطها بمدينة بيت لحم والقدس وطرق فرعية تصلها بالمدن والقرى في محافظة الخليل، تنتشر فيها العيون وخاصة في المنطقة المحيطة بالمدينة وأهمها ينابيع الفوّار التي جُرّت مياهها بأنابيب لتزويد المدينة بمياه الشرب ويجمع سكان المدينة مياه الأمطار في آبار الجمع والخزانات، توسعت المدينة خارج أسوار الخليل وامتدت إلى مختلف الاتجاهات .

تأسست بلدية الخليل عام 1927م فأشرفت على تنظيم المدينة وقامت بإنشاء شبكة مجاري وشقت الطرق وبلغت المساحة العمرانية للمدينة 22800 دونم .

على الصعيد الزراعي عرفت الخليل منذ القدم بأنها مدينة تحيط بها الأراضي الزراعية من كل جانب واشتهرت في زراعة العنب والتين واللوز والمشمش والزيتون وتزرع الحبوب، تبلغ مساحة الأراضي الزراعية في المحافظة حوالي 232200 دونم وتبلغ الأراضي المزروعة عنب 52 ألف دونم وتنتج سنوياً 34600 ألف طن ويعتني سكان الخليل بتربية الأبقار والمواشي، أما على الصعيد الصناعي فتشتهر بالمهن اليدوية وبعض الصناعات الخفيفة كالأحذية وصناعة الصابون ودباغة الجلود والنسيج وصناعة الذهب وبعض الصناعات المعدنية والغذائية .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 16577 نسمة منهم 430 يهودياً وعام 1945م حوالي 24560 نسمة وبلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال حوالي 38300 نسمة ارتفع إلى 79100 نسمة عام 1987م، يوجد في المدينة العديد من المدارس لمختلف المراحل الدراسية حكومية وأهلية، ووكالة، وفيها عدد من المعاهد وكليات المجتمع وفيها معهد ال"Poly technique" ومعهد العروب وفيها جامعة الخليل تأسست عام 1971م، أما على الصعيد الصحي فيها 3 مستشفيات وهي مستشفى الأميرة عالية ويحتوي على 100 سرير، ومستشفى خليل الرحمن والمستشفى الأهلي التابع لجمعية أصدقاء المريض، بالإضافة إلى العديد من العيادات الصحية وعددها في المحافظة 37 عيادة .

أقامت سلطات الاحتلال أحزمة استيطانية حول المدينة وأنشأت أول مستوطنة هي (كريات أربع) تمهيداً لتطويق المدينة ومحاصرتها جغرافياً وسكانياً ومن أجل هذا الهدف صادرت مساحات واسعة من أراضيها وأقامت مستوطنتين عام 1981م هما مستوطنة (كرمل) وهي من نوع موشاف مساحتها 4 آلاف دونم ومستوطنة (ماعون) وأقامت سلطات الاحتلال حيا يهوديا في قلب المدينة، وبلغت مساحة الأراضي المصادرة من المدينة وما حولها حوالي 72700 دونم حتى عام 1981م وتبلغ عدد المستوطنات المقامة في المحافظة 34 مستوطنة حتى نهاية 1987م ومنها 26 مستوطنة تزيد مساحة الواحدة منها عن 25 دونم .

في المدينة العديد من الجمعيات الخيرية وأهمها جمعية الهلال الأحمر والتي تأسست عام 1965م والجمعية الخيرية الإسلامية وتشرف على بيت للأيتام الذكور وبيت لليتيمات ومدرسة شرعية، وجمعية الشبان المسلمين وتقوم بأنشطة اجتماعية ورياضية مختلفة وتشرف على عشرات مراكز تحفيظ القرآن الكريم، وجمعية الإحسان الخيرية حيث تشرف على بيت للعجزة والمعاقين، ولجنة زكاة تقوم على تقديم المساعدة لآلاف الأسر والأيتام وطلاب العلم .



بلدة يطا

تقع بلدة يطا إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها حوالي 7كم، يصلها العديد من الطرق المحلية التي تربطها بالسموع والخليل – الظاهرية.

تتصف أراضي يطا بالاستواء وتمتد تضاريسها ووعورتها باتجاه الشرق، تضم بلدية يطا سبعة قرى وخرب، بنى العرب الكنعانيون يطا كما بنوا معظم قرى ومدن الخليل ودعوها (يوطة) بمعنى (منبسط ومنحنى) ويقال أنها المدينة التي سكنها النبي زكريا عليه السلام وفيها ولد ابنه يحيى عليه السلام، وتمتد يطا عمرانياً على طول الطريق التي تصلها بمدينة الخليل بطول 1كم وعرض 3كم، ترتفع عن سطح البحر 800م وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 3300 دونم، يعمل معظم سكانها في الزراعة فالأرض فيها ذات خصوبة عالية يزرع فيها الحبوب والبقول والعنب والتين والزيتون بالإضافة إلى اللوزيات .

أقامت سلطات الاحتلال العديد من المستوطنات على أراضيها المصادرة منها مستوطنة (كرمل) وهي نوع موشاف شتوفي ومساحتها 4 آلاف دونم، ومستوطنة (ماعون) من نوع موشاف شتوفي .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 3179 نسمة وعام 1945م حوالي 5260نسمة . بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 7300 نسمة و ارتفع إلى 20700 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية .





بلدة دورا

تقع بلدة دورا إلى الجنوب الشرقي من مدينة الخليل وتبعد عنه 8كم على الطريق الرئيسي القدس – الخليل، وتقع في منطقة جبلية تسمى جبال دورا التي تمتد إلى الظاهرية جنوباً والخليل شرقاً حتى بلدتي إذنا وتفوح شمالاً، سماها الرومان (أدورا) وكانت مدينة أدورايم قائمة مكانها، ترتفع عن سطح البحر 850م يدير شؤونها التنظيمية والإدارية مجلس بلدي، تبلغ المساحة العمرانية لها حوالي 510 دونما، أما أراضي البلدة مع القرى التابعة لها حوالي 141 ألف دونم .

اشتهرت دورا بتعداد قراها وخربها ووصل عددها قبل النكبة عام 1948م حوالي 99 قرية وخربة وتقلصت ووصلت في أيامنا هذه إلى 56 قرية، تشتهر هذه البلدة بالزراعة .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 5834 نسمة وعام 1945م حوالي 9700 نسمة. بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 4900 نسمة ارتفع إلى 13400 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة العديد من المدارس الحكومية لمختلف المراحل الدراسية إضافة إلى مدرستين تابعتين لوكالة الغوث .

وتتوفر فيها الخدمات والمرافق العامة، فيها مكتب بريد ومحكمة شرعية وعيادة صحية تابعة لوكالة الغوث، وجمعية بنت الريف الخيرية تشرف على روضة أطفال ومركز لمحو الأمية، وتعد برامج لتعليم الخياطة والتثقيف الصحي، ويوجد فيها لجنة زكاة تشرف على عيادة صحية وتقدم المساعدات للأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم ودور القرآن الكريم وبعض المشاريع التأهيلية. وتعتبر هذه البلدة مركزاً لمدارس القرى والخرب التابعة للبلدة .

أقامت سلطات الاحتلال العديد من المستوطنات على أراضيها وأراضي القرى المجاورة المصادرة، ومنها مستوطنة (كونتائيل)، (نحال أدورة)، (شيكف)، (أدورايم) وغيرها .





بلدة الظاهرية

تقع الظاهرية إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وعلى بعد 16كم، تتبع إدارياً لبلدية حلحول وتقع على الطريق الرئيسي الخليل – الظاهرية – بئر السبع، يحدها من الشمال جبال الخليل ودورا ومن الجنوب صحراء النقب ومن الشرق السموع ورافات ومن الغرب خطوط الهدنة وقرية البريج ولقد اكتسبت البلدة أهمية خاصة لوجودها على خط اتصال بين بيئتين طبيعيتين هما جبال الخليل وصحراء النقب، نشأت الظاهرية فوق بلدة (جوش) الكنعانية التي تعرضت للخراب بمرور الزمن، قام الظاهر بيبرس بتحصينها وإعادة الحياة إليها لاستخدامها كقاعدة انطلاق لمهاجمة الصليبيين ومنذ ذلك الوقت يطلق عليها اسم الظاهرية نسبة إلى الظاهر بيبرس ترتفع عن سطح البحر 630م وتبلغ المساحة العمرانية لها 3500 دونم، ومساحة أراضيها 120900 دونم يزرع فيها الأشجار المثمرة كالزيتون والعنب والتين والرمان والخضراوات والحبوب .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1265 نسمة وعام 1945م حوالي 2190 نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 4900نسمة وارتفع إلى 11500 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية وفيها عيادة طبية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، ويوجد فيها لجنة زكاة تقدم المساعدة للأسر الفقيرة وطلاب العلم وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة .

ويوجد في البلدة العديد من المواقع الأثرية منها المرافق التي يعود تاريخها إلى العصر الحجري وفي الجهة الشرقية موقع يضم رفات بعض المجاهدين الذين استشهدوا في فتح فلسطين في صدر الإسلام .

أقيمت على أراضي الظاهرية المصادرة مستوطنة (زوهر) من نوع ناحال ومستوطنة (أشكلون) من نوع ناحال أيضاً ومستوطنة (تينة) .



بلدة حلحول

تقع بلدة حلحول شمال مدينة الخليل وتبعد 7كم عن مركز المدينة على الطريق الرئيسي القدس – الخليل، تتبع إدارياً لبلدية حلحول ثماني قرى وهي خاراس، الريحية، سعير، الشيوخ، صوريف، الظاهرية، نوبا، تقع على هضبة جميلة أثرت في اعتدال مناخها ترتفع عن سطح البحر 990م، يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية مجلس بلدي ويعمل على توفير المياه والكهرباء والمرافق الأخرى، وقد ساهمت طبيعة صخورها في خصب تربتها وكثرة ينابيعها حيث يوجد فيها أكثر من عشرين نبعاً أشهرها نبع (عين الذورة) و(عين برج السور) بنى البلدة الكنعانيون وذكرها معظم الكتاب الأقدمون والرحالة في كل عهد على أنها كان فيها قبر يونس بن متى الذي أقيم عليه مسجد .

تبلغ مساحة أراضي البلدة حوالي 37700 دونم يزرع فيها الخضراوات والفواكه وتشتهر بزراعة العنب ويعتبر عنبها من أجود الأنواع، وحظي بشهرة كبيرة يصدر الفائض من إنتاج العنب إلى الأقطار العربية .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1927 نسمة وعام 1945 حوالي 3380 نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 6040 نسمة و ارتفع إلى 9800 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية ويوجد فيها لجنة زكاة تقوم بتقديم المساعدة للأسر الفقيرة وطلاب العلم والأيتام وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة وتشرف على عيادة صحية في البلدة .



بلدة سعير

تتبع هذه البلدة إدارياً لبلدية حلحول وتبعد عنها 8كم وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة الخليل يصل إليها طريق رئيسي يربطها بمدينة حلحول ويقال أن هذه البلدة من أقدم القرى في العالم بعد مدينة أريحا ولا زالت معالمها الحضارية والأثرية ماثلة للعيان أسماها الرومان (سيور) وهي كلمة آرامية بمعنى الصخر، ترتفع عن سطح البحر 870م وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 2100دونم، يدير شؤونها مجلس قروي .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1477 نسمة وعام 1945م حوالي 2710نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال4200 نسمة و ارتفع إلى 8300 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وفي القرية عيادة صحية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة تعتمد البلدة على ماتورات خاصة للإنارة تمتلكها جمعية تعاونية.

ويوجد في القرية لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة وعلى عيادة صحية.



بلدة بني نعيم

تقع بلدة بني نعيم إلى الشرق من مدينة الخليل وتبعد عنها 8كم، عرفت بعد الفتح الإسلامي باسم (كفر بريك) ونسبت القرية إليهم، تقع فوق جبل مرتفع من جبال الخليل وتمثل الهضبة الشرقية لهضبة الخليل، يصل للبلدة طريق محلي طوله 3.1كم أقيمت على قرية قديمة تدعى (كفاربروشا) من العهد الروماني، ترتفع عن سطح البحر 900م والمساحة العمرانية للبلدة 4600 دونم يدير شؤونها مجلس قروي وتبلغ مساحة أراضيها 17700 دونم، أراضيها متوسطة الخصوبة تزرع فيها الحبوب والخضراوات وتزرع الأشجار المثمرة في سفوح المنحدرات الجبلية وأهم الأشجار المزروعة الزيتون والعنب والمشمش واللوز والتفاح والتين، تعتمد الزراعة على مياه الأمطار والتي تهطل بكميات كافية فيها ينبوعان للمياه ولكن لا تكفي لاحتياجات المواطنين .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1279 نسمة وعام 1945م حوالي 2160 نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 4300نسمة و ارتفع إلى 7600 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وفي البلدة جمعية بني نعيم الخيرية تأسست عام 1965م وتشرف على روضة أطفال، وتشرف على عيادة طبية عامة .

وفيها فرع للجمعية الخيرية الإسلامية وتشرف على بيت لرعاية الأيتام، ولجنة زكاة تقوم على تقديم المساعدة للفقراء والأيتام وطلاب العلم، وتشرف على عيادة طبية ومدرسة ابتدائية .



بلدة إذنا

تقع هذه البلدة إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، وتبعد عنها حوالي 12كم، تتبع إدارياً لبلدية الخليل، تقع على منحدر متوسط الانحدار ترتفع عن سطح البحر 470م، وقامت هذه البلدة على مدينة (اشنا) بمعنى الصلب وهي كنعانية أما الرومان أسموها (أنونا) أما الكلمة أساساً فهي سريانية بمعنى الأذن، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 2400دونم فيها مجلس قروي، وقعت في القرية معركة عام 1956م بين الجنود الأردنيين والصهاينة تكبد فيها اليهود ستة قتلى ولم يصب أحد من الجيش الأردني .

تبلغ مساحة أراضيها 34100 دونم يزرع فيها الزيتون والعنب والتين ويحيط بأراضيها قرى ترقوميا، خربة جمرورة، خربة أم برج، بيت جبرين، دورا والدوايمة، وبلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1300 نسمة وعام 1945م حوالي 2190 نسمة فيما بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 3700 نسمة ارتفع إلى 7600 نسمة عام 1987م ويعود سكان البلدة بأصولهم إلى وادي موسى، الغور، الظاهرية، ومنهم حجازيون .و يوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية ويتوفر فيها خدمات البريد والهاتف وفيها جمعية إذنا الخيرية تأسست عام 1967م وتشرف على روضة أطفال ومركز لتدريب الخياطة والنسيج، وفيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة وطلاب العلم والأيتام وتشرف على دور القرآن الكريم في البلدة .

ويقع على أراضيها ثلاث خرب هي خربة الخربة، خربة صالح، خربة البضة.



بلدة السموع

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وعلى بعد 14كم تتبع إدارياً لبلدية حلحول يصل إليها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي الخليل – الظاهرية – بئر السبع، وتقع فوق رقعة جبلية تنحدر أراضيها نحو الجنوب الغربي حيث تبدأ المجاري العليا لبعض الأودية المتجهة نحو بئر السبع، ترتفع عن سطح البحر 700م، وتبلغ مساحة أراضيها 13870 دونم، وأهم المحاصيل الزراعية الحبوب بأنواعها والعنب والتين والزيتون ويعتمد السكان على تربية المواشي لتوفر المراعي في المناطق الوعرة .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1600 نسمة وعام 1945م حوالي 2520 م و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 3100 نسمة و ارتفع إلى 7600 نسمة عام 1987م .

تعرضت السموع لعدوان صهيوني واسع النطاق عام 1966م ودخل الجيش البلدة وقام بنسف منازلها وشاركت طائرات العدو في المعارك وأسقط الجيش الأردني ثلاث طائرات للعدو .

في البلدة عيادة صحية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة ويوجد فيها مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية .

ويوجد جمعية السموع الخيرية تأسست عام 1967 تشرف على روضة أطفال ومركز للخدمات الصحية وفيها لجنة زكاة تقوم بمساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم وتشرف على عيادة صحية وعلى مركز تحفيظ القرآن الكريم في البلدة .



بلدة صوريف

وجدت هذه القرية منذ أيام الرومان وكان اسمها القديم (صور الريف) لأنها كانت بمثابة الحامية للقرى المجاورة، وكلمة (سريفا) السريانية تعني سك الدراهم .

تتبع إدارياً لبلدية حلحول وتبعد عنها 20كم، وتقع شمال غرب الخليل على بعد 25كم، ترتفع عن سطح البحر 550م، يدير شؤونها مجلس قروي، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 1900 دونم ومساحة أراضيها 280 ألف دونم يزرع فيها الحبوب والبقوليات والخضراوات والبقوليات والأشجار المثمرة وهي الزيتون والعنب والتين والخوخ والمشمش والتفاح ويربي سكانها المواشي ويوجد فيها بعض الصناعات الحرفية وفيها مطحنة حبوب ومعصرة زيتون .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1265 نسمة وعام 1945م حوالي 2190نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 3آلاف نسمة ارتفع إلى 5600 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، يوجد في القرية جمعية صوريف الخيرية تشرف على روضة أطفال وعيادة صحية .

صادرت سلطات الاحتلال مساحة واسعة من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (ناحال صوريف) .



بلدة ترقوميا

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل على بعد 12كم منها، تقع على مفترق طرق محلية تربطها بالقرى المجاورة وهي قرى إذنا، بيت جبرين، بيت أولا، ترتفع عن سطح البحر حوالي 470م، وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 2400 دونم فيها مجلس قروي .

تقع هذه القرية على أنقاض موقع قرية (بفتاح) العربية الكنعانية، عرفت في العهد الروماني باسم (تريكو مياس) من أعمال بيت جبرين تنحدر أراضيها نحو الشمال الغربي لتشرف على وادي زيتا العميق المتسع الممتد مساحة كيلومتر إلى الشمال من البلدة ويجري إلى الشرق من البلدة وادي القف ووادي الغضب ووادي زيتا، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 21200 دونم يزرع فيها مختلف أنواع المحاصيل الزراعية من حبوب وخضراوات وأشجار مثمرة وأهمها الزيتون والتفاح، المشمش، البرقوق، وتنمو فيها الأشجار الحرجية من بلوط وسنديان .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 976 نسمة وعام 1945م حوالي 1660نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 2400نسمة ارتفع إلى 5500 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية .

وفي القرية مسجد قديم ومزار يحمل اسم الشيخ قيس، يوجد في القرية جمعية ترقوميا الخيرية تأسست عام 1965م تشرف على روضة أطفال .

صادرت سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضيها وأقامت مستوطنة (أدورا) ومستوطنة (تيلم) .



بلدة بيت أمّر

تقع على الطريق الرئيسي الخليل – بيت لحم، وتبعد عن مدينة الخليل حوالي 8كم، باتجاه الشمال تتبع إدارياً لبلدية الخليل، وهي من أجمل قرى فلسطين تحيطها غابات الصنوبر والبلوط والأشجار المثمرة كحقول الخوخ والتفاح والعنب، وتشرف هذه القرية على صوريف وسهول الخط الأخضر من جهة الغرب ووادي العروب وبيت فجار جنوباً، ترتفع عن سطح البحر 950م، المساحة العمرانية للقرية 1800 دونم ومساحة أراضيها 28 ألف دونم، عام 1986م تكونت جمعية زراعية جديدة يقتصر نشاطها على توزيع الأسمدة والأدوية للمزارعين، ومن أهم المشاكل التي تواجه القرية تسويق منتجاتها حيث تنتج كميات كبيرة من الخوخ تفيض عن حاجات السوق المحلي .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 829 نسمة وعام 1945م حوالي 1600 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 2600 نسمة ارتفع إلى 5500 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وتستقبل مدارسها طلاب القرى المجاورة، ويتوفر فيها العيادات الطبية والخدمات البريدية والهاتفية .

يوجد في البلدة جمعية بيت أمر الخيرية تأسست عام 1985م تشرف على روضة أطفال وفيها لجنة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم .

صادرت سلطات الاحتلال حوالي ألف دونم من أراضيها لإقامة العديد من المستوطنات منها كفار عتصيون، أفران، مجدل كور في الشمال والشمال الشرقي و(نحال تصوريف) في الغرب و(كريات تصور) في الجنوب .



بلدة بيت أولا

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل على بعد 10كم منها، تتبع إدارياً لبلدية الخليل، يصلها طريق رئيسي تقع على هضبة متوسطة الارتفاع، ترتفع عن سطح البحر حوالي 550م، وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 1500 دونم فيها مجلس قروي يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية .

كلمة (أولا) بالآرامية تعني القديم، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 24100 دونم يزرع فيها مختلف أنواع المحاصيل الزراعية من حبوب وخضراوات وأشجار مثمرة وأهمها الزيتون والتفاح، وتحيط بأراضيها قرى حلحول، ونوبا، خربة برج، وخربة مجرورة، ترقوميا، وبيت كاحل .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 825 نسمة وعام 1945م حوالي 1310 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 1600 نسمة ارتفع إلى 3800 نسمة عام 1987م، يعود أغلب سكانها بأصولهم إلى شرق الأردن ومنهم المصريون، ويوجد فيها مسجدان .

يوجد في البلدة مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية وفيها مدرسة إعدادية للبنات تابعة لوكالة الغوث، في القرية عيادة صحية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة وفيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم وتشرف على مركز لتحفيظ القرآن الكريم .

تقع في القرية العديد من الخرب منها خربة البرج، قرية قبلان، وخربة أم علاّس .



بلدة تفوح

تقع إلى الغرب من مدينة الخليل على بعد 8 كم منها، تتبع إدارياً لبلدية الخليل، يصلها طريق محلي معبد بالطريق الرئيسي، ترتفع عن سطح البحر حوالي 880 م، وهي قرية كنعانية كانت تسمى (بيت تفوح) أي (بيت التفاح) يأخذ مخطط القرية العمراني شكلاً طولياً وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 660 دونماً فيها مجلس قروي يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية، وتبلغ مساحة أراضيها حوالي 12100 دونم يزرع فيها الزيتون والتفاح، وتحيط بأراضيها قرى أراضي الخليل، بيت كاحل، دورا، ترقوميا .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 461 نسمة وعام 1945م حوالي 780 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 1600 نسمة ارتفع إلى 3400 نسمة عام 1987م.

يوجد في البلدة مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية، وفي القرية عيادة صحية عامة ومركزاً لرعاية الأمومة والطفولة ولا تتوفر فيها الخدمات البريدية والهاتفية .

وفي القرية جمعية تفوح الخيرية تأسست عام 1980م تشرف على روضة أطفال ومركز لتعليم الخياطة والنسيج .

بلدة الشيوخ

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة الخليل على بعد 6كم منها، تتبع إدارياً لبلدية حلحول، يصلها طريق محلي معبد بالطريق الرئيسي، ترتفع عن سطح البحر حوالي 880 م، وهي قرية كنعانية كانت تسمى (بيت تفوح) أي (بيت التفاح) يأخذ مخطط القرية العمراني شكلاً طولياً وتبلغ المساحة العمرانية للبلدة 960 دونماً ومساحة أراضيها حوالي 12100 دونم يزرع فيها الزيتون بالإضافة إلى العنب والتين والفواكه، وتحيط بأراضيها أراضي قرية سعير من جميع الجهات .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 925 نسمة وعام 1945م حوالي 1240 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 1800 نسمة ارتفع إلى 3400 نسمة عام 1987م، ومعظم السكان يعتمرون العمة الخضراء وهو شعار متوارث، ويوجد جامع أقيم على غار يضمن رفات الشيخ إبراهيم الهدمي وهو ولي من الأولياء .

يوجد في البلدة مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية للذكور والإناث، وفي القرية عيادة صحية عامة وتقع في أراضيها خربتان صغيرتان هما (خربة العُديسة) وهي موقع أثري ترتفع عن سطح البحر ألف متر وقرية (بيت عنون) بمعنى بيت الله بالكنعانية و(عناة) اسم إله الحرب عند الكنعانيون .

يوجد في البلدة جمعية الشيوخ الخيرية تأسست عام 1966م تشرف على روضة أطفال ومركز لتعليم الخياطة، ولجنة زكاة تقوم على مساعدة الأيتام والفقراء وطلاب العلم .

صادرت سلطات الاحتلال من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (قنا) وهي من نوع موشاف شتوفي أنشأت عام 1983 .



قرية بيت عوا

تقع إلى الغرب من مدينة الخليل على موقع استراتيجي هام لأنها حلقة الوصل بين جميع القرى والمدن في محافظة الخليل، تتبع إدارياً لبلدية دورا، وتبعد عنها حوالي 22كم إلى الجنوب الغربي منها، تشتهر القرية في تجارة الأثاث المستورد وهذه التجارة لها تأثير مباشر على حياة السكان حيث أنها قلبت القرية رأساً على عقب، ترتفع هذه القرية عن سطح البحر 450م، وتبلغ المساحة العمرانية لها حوالي 1300 دونم يربطها طريق ترابي بالطريق المعبد وطوله 1.1كم .

تحتل الزراعة المرتبة الثانية بعد التجارة وتحقق الزراعة اكتفاءً ذاتياً للسكان، تزرع في أراضيها الحبوب في المناطق الساحلية، بلغ عدد سكانها عام 1961م حوالي 1368 نسمة وعام 1967م بعد الاحتلال حوالي 1470 نسمة ارتفع إلى 2450 نسمة عام 1987م .

يوجد في القرية مجلس قروي يرعى شؤون القرية الإدارية والتنظيمية، فيها ثلاث مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وفيها جمعية بيت عوا الخيرية وتشرف على روضة أطفال. وفي القرية عيادة طبية واحدة تقدم خدماتها للسكان .



قرية خاراس

وجدت هذه القرية زمن الرومان وكانت ذو طابع مسيحي، فيها دير يسمى دير (حراش) من هذا الاسم أخذت التسمية (خاراس) تقع على أقدام جبل الخليل الغربية وتبعد عن مدينة الخليل 20كم، تتبع إدارياً لبلدية دورا، يحدها من الشمال صوريف ومن الجنوب نوبا ومن الشرق حلحول ومن الغرب حدود فلسطين عام 1948م، وتبلغ مساحة أراضيها حوالي 18 ألف دونم، يمثل القطاع الزراعي المرتبة الأولى في اقتصاديات البلدة إلا أن هذا القطاع تراجع واحتل المرتبة الثانية من مصادر الدخل بعد الاحتلال، ويزرع في أراضيها الزيتون والعنب والتين، ويربي غالبية السكان الدواجن والطيور، وفي البلدة معصرة زيتون أوتوماتيكية ومطحنة للحبوب .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 577 نسمة وعام 1945م حوالي 970 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 1364 نسمة ارتفع إلى 2000 نسمة عام 1987م، وفي القرية شبكة مياه وكهرباء .

تشترك نوبا مع خاراس في مدرسة ثانوية للذكور وأخرى إعدادية للإناث، يوجد في البلدة جمعية خاراس الخيرية تأسست عام 1972م، تشرف على روضة أطفال ومركز لرعاية الأمومة والطفولة .

في البلدة مسجد كبير يسمى مسجد فلسطين ومقامات للأولياء، وخربتان أثريتان هما خربة المشرف وخربة عين داب، في القرية مستوصف وفيها عيادة صحية خاصة .



قرية بيت كاحل

تقع هذه القرية إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها 7كم وفي منتصف الطريق بين حلحول وترقوميا، يصل إليها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي وطوله 1.2كم تقع على تلة مرتفعة عن سطح البحر 830 م، ويأخذ مخطط القرية الهيكلي شكلاً دائرياً ومساحتها حوالي 460 دونماً يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية مجلس قروي وتبلغ مساحة أراضيها ألف دونم تحيط بأراضيها أراضي الخليل، حلحول، ترقوميا، بيت أولا، وتفوح .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 825 نسمة وعام 1945م حوالي 570 نسمة و بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 936 نسمة ارتفع إلى 1800 نسمة عام 1987م، وفي القرية مدرستان ابتدائية وإعدادية للبنين والبنات، ويقع في الغرب من القرية مقام حمل اسم الشيخ المغازي لا يعرف سكان القرية عن حقيقته سوى أنه من صحابة رسول الله، يوجد في القرية عيادة صحية عامة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة .و يوجد في القرية جمعية بيت كاحل الخيرية تشرف على روضة أطفال وعلى مركز لتعليم الخياطة والنسيج، وفيها لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة وطلاب العلم والأيتام، وتشرف على مركز تحفيظ القرآن الكريم وعيادة صحية . تقع في القرية من الجهة الشرقية خربة (البعارنة) .



قرية الرّيحيّة

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل وتبعد عنها حوالي 10كم تتبع إدارياً لبلدية حلحول التابعة لقضاء الخليل وأقرب بلدة لها هي بلدة يطا ترتفع عن سطح البحر 780م، يصل إليها طريق محلي معبد يربطها بالطريق الرئيسي، يأخذ مخطط القرية العمراني شكلاً دائرياً ومساحتها حوالي 150 دونماً، يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية مختار القرية، تبلغ مساحة أراضيها 2300 دونم، يزرع فيها الزيتون ويحيط بأراضيها أراضي يطا، دورا الخليل.

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 231 نسمة وعام 1945م حوالي 330 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 679 نسمة ارتفع إلى 1349 نسمة عام 1987م.

يوجد في القرية مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية، ولا يوجد في القرية خدمات صحية أو أي خدمات أخرى. ويستفيد السكان من الخدمات المتوفرة في بلدة يطا، ويوجد لجنة زكاة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة وطلاب العلم والأيتام وتشرف على مركز لتحفيظ القرآن الكريم .

وفي القرية جمعية الريّحية للتنمية الاجتماعية تشرف على روضة أطفال .



قرية نوبا

وهي قرية تقع إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، تتبع إدارياً لبلدية حلحول يصل إليها طريق رئيسي يربطها بمدن الخليل ويعتقد بأنها كانت بلدة (نبو) قد قامت على هذه البقعة و(نبو) إله بابلي هو إله العلم والمعرفة.

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 357 نسمة وعام 1945م حوالي 760 نسمة وبلغ عدد سكانها عام 1961م حسب الإحصاء الرسمي الأردني حوالي 1075نسمة ارتفع إلى 1000 نسمة عام 1982 .

في القرية مدرسة ابتدائية وإعدادية للذكور وأخرى للإناث ومدرسة ثانوية للذكور وهذه المدرسة مشتركة مع قرية خاراس .

تشترك قرية نوبا مع خاراس في مختلف الخدمات والمرافق العامة حيث يوجد عيادة صحية مشتركة مع خاراس .
  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2011, 08:48 PM   رقم المشاركة : ( 14 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

خربة بيت ليد - طولكرم

كانت القرية تنهض على تل قليل الارتفاع في ارض متموجة تشرف على السهل الساحلي. وكانت طريق فرعية تصل القرية بطريقين عامين مجاورين يخترقانها من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب, و يجعلهما على صلة بطولكرم. وقد أنشا القرية قوم من قرية بيت ليد انتقلوا الى السهول المجاورة لاستغلال الأراضي الزراعية فيها. ثم أنهم توطنوا في موقع خربة حنونا الأثرية التي باتت تعرف بخربة بيت ليد نسبة الى القرية الأم. أما موقع المغير المجاور والقائم على بعد نصف كيلومتر الى الشمال فهو ما كان قرية أيام الصليبين عرفت باسم ارثابك, في أواخر القرن التاسع عشر وصف المساحون البريطانيون الذين قاموا بمسح فلسطين, المغير بأنها قرية صغيرة يحف شجر الزيتون بها من الشمال والجنوب.
وكان سكان خربة بيت ليد من المسلمين ولهم فيها مسجد كما كان فيها مدرسة ابتدائية يشرف السكان عليها إشرافا تاما, وهذا كان أمرا غير مألوف لان مدرسة القرى في فلسطين كانت تدمج في منظومة المدارس الرسمية وتخضع لإشراف الحكومة ولو كان القرويون هم الذين ينشؤنها. وكان سكان القرية يتزودون المياه للاستخدام المنزلي من بئر عميقة ويكسبون رزقهم أساسا من الزراعة التي كان قوامها الحبوب والبطيخ والفستق والبطاطا والزيتون. وكان الزيتون يغطي نحو 50 دونما في 1944
أول الحوادث التي وقعت في القرية في أثناء الحرب أوردت نبأه الصحافة الفلسطينية في 14 شباط \ فبراير 1948 ففي ذلك التاريخ ذكرت صحيفة (فلسطين) إن مهاجمين مجهولين أطلقوا النار على امرأة فلسطينية فأصيبت بجروح وكان التوتر قد تزايد إجمالا في جوار القرية في الأسابيع الأولى من الحرب وكانت القرية تقع الى الشرق من مستعمرة نتانيا اليهودية في منطقة (بين تل أبيب وزخرون يعقوف) كانت قيادة الهاغاناه العامة قررت (تطهيرها) من العرب قبل 15 أيار مايو1948, تمهيدا لإعلان الدولة اليهودية ويقول المؤرخ الإسرائيلي بني موريس أن سكان خربة بيت ليد نزحوا في 5 نيسان \ ابريل (( جراء الخوف والعزلة )) الا أن كثيرين من سكان المنطقة الساحلية طردوا بالقوة في الأسابيع اللاحقة وكانت القرية مدرجة- في خطة دالت ؟ بين القرى التي كان على لواء الكسندروني أن يحتلها.45, كان ما مجموعه 2877 دونما مخصصا للحبوب و64 دونما مرويا أو مستخدماً للبساتين.
  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2011, 08:54 PM   رقم المشاركة : ( 15 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشرف العام مشاهدة المشاركة
مشكووورة يا غزل
مشكوووور أخي على المرور الطيب
  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2011, 01:39 PM   رقم المشاركة : ( 16 )
طارق ماهر
][ المشرف العام ][


الصورة الرمزية طارق ماهر

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1521
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين الحبيبة
المشاركـــــــات : 2,183 [+]
آخــر تواجــــــــد : 15-01-2017(01:37 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 106
قوة التـرشيــــح : طارق ماهر عضو مبدعطارق ماهر عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

طارق ماهر غير متواجد حالياً

افتراضي


مشكووورة
يعطيك العافيه....
موضوع روعه.....
انتظار جديدك...
تحيتي...
  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2011, 01:46 PM   رقم المشاركة : ( 17 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكوووووور أخي طارق على المرور
  رد مع اقتباس
قديم 14-07-2011, 07:10 AM   رقم المشاركة : ( 18 )
قمر غزة
+ صديقة المنتدى +

الصورة الرمزية قمر غزة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1631
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فى قلب مااااااا
المشاركـــــــات : 78 [+]
آخــر تواجــــــــد : 14-07-2011(07:45 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : قمر غزة على طريق الابداع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

قمر غزة غير متواجد حالياً

افتراضي





  رد مع اقتباس
قديم 15-07-2011, 03:42 PM   رقم المشاركة : ( 19 )
غزل
][ مشرفة عامة ][


الصورة الرمزية غزل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 968
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : Palestine
المشاركـــــــات : 2,434 [+]
آخــر تواجــــــــد : 18-09-2014(04:03 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1137
قوة التـرشيــــح : غزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud ofغزل has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

غزل غير متواجد حالياً

افتراضي

مشكوووووورة على االمرور
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 12:47 AM   رقم المشاركة : ( 20 )
حاتم أبو موسى
& عضو شرف &
& رجل علاقات عامة و اعلام &

الصورة الرمزية حاتم أبو موسى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1846
تـاريخ التسجيـل : Aug 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : غزة
المشاركـــــــات : 13 [+]
آخــر تواجــــــــد : 19-12-2013(07:27 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : حاتم أبو موسى على طريق الابداع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

حاتم أبو موسى غير متواجد حالياً

افتراضي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

كي لا ننسى (مدن فلسطينية هجر اهلها عنوة )


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 12:02 AM.

اخر المواضيع

بالصور: فرحة أولياء الامور بتفوق ابنائهم بمدارس وكالة الغوث الدولية بقطاع غزة @ عــــاجل : تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر ..* @ تواصل فعاليات الاعتصام لأصحاب قوائم التوظيف أمام مقر وكالة الغوث الدولية بغزة @ إغلاق مكاتب الاونروا الخمسة للأونروا بغزة الخميس المقبل @ تكريم الطالبات الأوائل بمسابقة اللغة الانجليزية على مستوى الوطن بمدرسة بنات خان يونس الإعدادية الجديدة @ استمرار فعاليات معرض لمسات إبداعية للوسائل التعليمية بغرب خان يونس @ في بيانه الأول التجمع العام لأولياء الأمور يطالب بالوحدة و يندد بسياسة وكالة الغوث @ طالبات الإعدادية (ج ) يزرن متحف العقاد بخان يونس @ الاجتماع الأول لمجلس إدارة لجنة زكاة معسكر خان يونس الجديدة @ اللجنة الشعبية تنهي تسليم المكافأة المالية لأوائل طلبة وكالة الغوث بخان يونس @ انتهاء فعاليات معرض (الكرامة لا تقدر بثمن) بخان يونس @ افتتاح معرض واحة المواهب بمنطقة شرق خان يونس @ لأول مرة افتتاح (أنامل ناعمة) أضخم معرض فني بأيدي طالبات خان يونس الإعدادية ج @ افتتاح معرض جسر العودة بمنطقة شرق خان يونس @ مدير التربية والتعليم شرق غزة يفتتح معرضاً تراثياً بمدرسة العباس الأساسية أ للبنات @ الحفل الختامي لأنشطة الإرشاد النفسي بمدرسة خان يونس الابتدائية المشتركة ب @ حفل افتتاح معرض مشاريع جائزة المدرسة الدوليةisa غرب خان يونس @ السيد شمالي يفتتح مكتبة الأحلام بمدرسة بنات عبسان الإعدادية @ بالصور:فعاليات مهرجان القراءة نهج حياة بمنطقة شرق خان يونس @ وفد المركزي الأعلى بزور جرحى مسيرة العودة بمحافظة خان يونس @ بيان صحفي صادر عن المجلس المركزي الأعلى لأولياء الأمور في قطاع غزة @ طلبة الأونروا بخان يونس يطلقون الطائرات الورقية إحياءً لذكرى ضحايا زلزال تسونامي @ حصول الباحثة ميرفت النجار على درجة الماجستير من الجامعة الإسلامية @ بالصور:افتتاح معرض حصاد الابداع الطلابي بخانيونس خانيونس / جهاد أحمد @ مبادرة انسانية لعائلة شهوان بخانيونس @ رحلة ترفيهية لروضة الطفولة البريئة الجديدة بخانيونس @ اوراق عمل رياضيات شهر فبراير للصف الأول الفصل الثاني 2017 م @ المركزي بخان يونس يهنئ أ.فتحي أبو سعده بمناسبة زواجه @ بدأ التَّسجيل في دورة التصميم الإعلاني @ المركزي بخان يونس يكرم اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم خان يونس @ Internet Download Manager│شرح كيفية تفعيل البرنامج [كراك +باتش] 2017 @ اليوم معنا كتاب المطبخ المميز حلويات اطباق شهية @ المجلس المركزي يشارك اللجان الشعبية للاجئين وقفتها الاحتجاجية برفح @ المجلس الاعلى والمركزي يزوران د.نبهان مدير تعليم غرب خانيونس السابق @ المركزي الأعلى يشارك بالوقفة الاحتجاجية للجنة الشعبية للاجئين بمخيم خان يونس @ البيان الأول للمركزي الأعلى لأولياء الأمور للفعاليات المناهضة للتقليصات الأمريكية لوكالة الغوث @ لقاء تنسيقي بين المركزي واللجنة الشعبية بخان يونس @ د.محمد أبو غانم يلتقي المركزي لأولياء الأمور بغرب خان يونس @ المركزي بخانيونس يشارك بلقاء تربوي حول اولياء الامور والطلبة @ الطالبة آية برجس تحصل على المرتبة الأولى لصفوف التاسع بقطاع غزة @ انعقاد الاجتماع الاول للجمعية العمومية لاولياء الامور غرب خانيونس @ نفي الحديث الذي يقول ان الله ثالث ثلاثة في القران العظيم @ وفود اللجان الشعبية والاصلاح تساند معلمي اليومي بوكالة الغوث الدولية بقطاع غزة @ الازهربغزة يمنح الماجستير للباحث أحمد يوسف الأغا في الكيمياء @ تصاعد فعاليات معلمي اليومي بوكالة الغوث للمطالبة بتثبيتهم @ تواصل فعاليات الاعتصام للخريجين أمام مقر وكالة الغوث الدولية بغزة @ تحديد الأجر التدريبي للمدرب @ الهلال الأحمر يخرج دورة إسعاف أولي بخان يونس @ بالصور :مهرجان تكريم المدير المتقاعد فيصل أبو سعده بخان يونس @ عائلات خانيونس تكرم أ.حمدان الأغا لفوزه كأفضل معلم فلسطيني @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات