العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام العامة > الملتقى الإســـلامي
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

النفس بين البشرية والإنسانية

الكلمات الدليلية
البشرية, النفس, بين, والإنسانية
 

النفس بين البشرية والإنسانية

خلق الله الإنسان ضعيفاً و أساس هذا الضعف إنما يكمن في التناقض بين النفس البشرية و النفس الإنسانية ، و قد يتعجب القارىء و يسأل: و هل هناك فرق بين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13-02-2015, 04:37 PM
الصورة الرمزية كلمة وفا
 
كلمة وفا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  كلمة وفا غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10045
تـاريخ التسجيـل : Nov 2014
العــــــــمـــــــــر : 28
الـــــدولـــــــــــة : غزة
المشاركـــــــات : 544 [+]
آخــر تواجــــــــد : 31-10-2015(01:25 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : كلمة وفا عضو مبدع
3 النفس بين البشرية والإنسانية

البشرية, النفس, بين, والإنسانية

النفس البشرية والإنسانية 74.gif

خلق الله الإنسان ضعيفاً و أساس هذا الضعف إنما يكمن في التناقض بين النفس البشرية و النفس الإنسانية ، و قد يتعجب القارىء و يسأل: و هل هناك فرق بين نفس بشرية و نفس إنسانية ؟ بل سيسأل أو يتساءل هل هناك أصلاً نفس بشرية و أخرى إنسانية ؟
إن النفس البشرية هي المكون الأول للطبيعة الإنسانية و لا تصح هذه النفس إلا إذا أكل صاحبها الحلال و لم يتعد بالظلم على الغير و الله عز و جل عندما خاطب آمراً و ناهياً خاطب النفس الإنسانية المتمثلة فى الإنسان الذى ارتقى بسلوكه و خلقه إلى الآفاق السامية لم يقل رب العباد يا أيها البشر بل قال: يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ ﴿٦﴾ الانفطار.
هَـٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ ﴿١٣٨﴾آلعمران ، مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّـهِ ۖ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ ۚ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا ﴿٧٩﴾ النساء ،
حيث وردت كلمة الإنسان فى القرآن 65 مرة فى 65 موضعاً.
أما هؤلاء من الجاحدين و المنكرين إنما نظروا إلى أصحاب الرسالات نظرة بشرية لا إنسانية فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ ﴿٤٧﴾ المؤمنون ، و قال إبليس: قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ ﴿٣٣﴾ الحجر ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿٢٧﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿٢٨﴾ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾المدثر.

أما علاماتها:
فالميل للطغيان و كفر الحقيقة و البخل و البطر و العجلة و الضعف و الهلع و الجدل و كلها صفات مقيتة مبغوضة لا يحبها أحد .
أما الميل للطغيان يأتي من شعور خلق المتكبر أنه قد استغني بماله أو جاهه أو علمه أو مكانته الاجتماعية فيستشعر تميزه عن الخلق ، و لكنه ينسي أن الله خلق الناس سواسية حتى لا يفتخر أحد علي أحد و لا يطغي أحد علي أحد فهلاّ يستشعر الإنسان هذه المعاني حتى لا يكون هذا المرض النفسي ألا و هو الطغيان مستشرياً في قلب هذا الإنسان و أفعاله .
أما كفران الحقيقة و إنكارها فهذا مرض قتّال و داء فتاك إن أحاط بالإنسان فسوف يهلكه لأن عدم شكر النعم وعدم الإقتناع بالحقائق يجعل الإنسان متمرداً على خالقه و العياذ بالله و لك أن تتخيل أن إنساناً ما متمرد على خالقه فكيف تكون معاملته مع خلق الله و عباده .
لكنّ ثالثة الأثافي هي كارثة البخل و هذا الخلق المدمِّر لا يجعل صاحبه شحيح العطاء للمال فقط بل يصير شحيحاً بعواطفه فيخاف أن يبتسم في وجه من حوله حتى لا يتجرأ أحدهم إن كان ولداً أو زوجة فيطلب منه مالاً أو عطاءً وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿٩﴾ الحشر.
أما العجلة في الأمور فلا تستحب إلا في مواطن محددة ، في تزويج البكر و سداد الدين و الاستغفار من الذنب و أداء الصلاة في وقتها و دفن الميت و بعد ذلك فالعجلة غير مستحبة بداية من اتخاذ القرارات المتعجلة التي تضر بالفرد و المجتمع إلى العجلة في قيادة السيارات علي الطريق العام و تعريض النفس و الغير إلي حوادث لا يحمد عقباها .
إن الإنسان الذى يتريث في صغير الأمر و كبيره انسان يملك أمره و له بصيرة و روية فَيَسعَد و يُسعِدُ من حوله .
لكن الهلع يزداد عند البشر كلما قلت أو ضعفت صلتهم بالله لأن صاحب اليقين لا يقول (يا ربِّ عندى هم كبير و لكن يقول يا هم عندي ربُُّ كبير) لأننا رأينا أحد منابع اليقين البشري و هو الكليم عليه السلام لمّا قال له قومه فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَىٰ إِنَّا لَمُدْرَكُونَ ﴿٦١﴾ قَالَ كَلَّا ۖ إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴿٦٢﴾الشعراء.
و أريد أن أهمس في أذن هذا الذى يهلع لأقل الأحداث و أبسطها هل غيّر لك هلعك ما أنت فيه ؟! ، هل عندما استولي عليك الهلع نجحت فيما تريد أم زاد توترك و صرت إنسان مهتز اليقين كأنك اقتلعت جذور الثبات من أرض الصبر الذي يجب أن يكون مكانه قلبك المؤمن ؟!!
كل هذه الصفات المذمومة من طغيان و بخل و بطر و عجلة و هلع إذا اتصف بها إنسان صارت نفسه بشرية فليراجع كل واحد منا نفسه متى يريد أن يرقى نفسه إلى لوامة أو مطمئنة لتصير نفساً إنسانية تتطلع لذرى المعالي لنحقق خلافة أبينا آدم في هذه الأرض .

أما النفس الإنسانية التى نريد أن نتصف بها جميعاً تجدها و تجد صفاتها فيما زكاها رب العباد فى مفتتح سورة ( المؤمنون )
بأن الله زكى قلوب أصحاب هذه النفوس فقال قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ﴿١﴾ المؤمنون
و زكى عبادتهم فقال الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴿٢﴾ المؤمنون
و زكى ألسنتهم فقال وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ﴿٣﴾ المؤمنون
و زكى أموالهم فقالوَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ﴿٤﴾المؤمنون
و زكى خلقهم فقال وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ﴿٥﴾ المؤمنون
و زكى أماناتهم فقالوَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴿٨﴾ المؤمنون
و زكى طاعتهم فقال وَالَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ﴿٩﴾ المؤمنون
و زكى درجاتهم فقالأُولَـٰئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ ﴿١٠﴾ المؤمنون
فاعرض نفسك على هذه الصفات فإن رأيت أنك تتصف بها فلله الحمد و المنة أن نفسك نفس إنسانية أما إن كانت الأخرى فاجتهد أن تزكيها


النفس البشرية والإنسانية images?q=tbn:ANd9GcRpnsJu90sqVo_WPSGpAKUSCqEFtqIZwFsSQqoz9o0FbJOmsziy



hgkts fdk hgfavdm ,hgYkshkdm

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر




يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

النفس بين البشرية والإنسانية


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 11:10 AM.

اخر المواضيع

التاريخ الهجري اليوم @ معرفة الساعة الان وكذلك التاريخ اليوم هجري وميلادي @ نداء...عاجل @ الاسلامية بغزة تمنح الماجستير للباحث عبد الله وليد أبو سعدة @ جامعة الأقصى تمنح الباحث حسين دبابش درجة الماجستير في علم النفس @ فعاليات اللقاء الثاني لنادي القطان للقراءة بخانيونس @ جمعية آدم تختتم فعاليات مخيم العودة بمعرض تراثي بخانيونس @ انطلاق فعاليات نادي القطان للقراءة بخانيونس @ ملتقى عائلات خانيونس يهنئ جمعية برامج التربية للطفولة المبكرة بمجلسها الجديد @ تعلم الانجليزية في ٤ أسابيع.. فورًا ومجانًا @ التجمع العام لأولياء الامور يهنئ الاعلامي جهاد أحمد بتخرج نجله @ بالصور: لجنة حي مركز المدينة بخانيونس تكرم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة @ التجمع العام لأولياء الامور يستنكر الاعتداء الغاشم ضد موظفي وكالة الغوث @ تجمع اولياء الامور بفلسطين يبارك التفوق لطلبة الثانوية العامة @ الجمعية الوطنية و معاقين خان يونس ينفذان ورشة تاهيلية لذوي الإعاقة @ اللجان الشعبية للاجئين بغزة توجه مذكرة عاجلة للامين العام للأمم المتحدة @ بالصور: فرحة أولياء الامور بتفوق ابنائهم بمدارس وكالة الغوث الدولية بقطاع غزة @ عــــاجل : تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر ..* @ تواصل فعاليات الاعتصام لأصحاب قوائم التوظيف أمام مقر وكالة الغوث الدولية بغزة @ إغلاق مكاتب الاونروا الخمسة للأونروا بغزة الخميس المقبل @ تكريم الطالبات الأوائل بمسابقة اللغة الانجليزية على مستوى الوطن بمدرسة بنات خان يونس الإعدادية الجديدة @ استمرار فعاليات معرض لمسات إبداعية للوسائل التعليمية بغرب خان يونس @ في بيانه الأول التجمع العام لأولياء الأمور يطالب بالوحدة و يندد بسياسة وكالة الغوث @ طالبات الإعدادية (ج ) يزرن متحف العقاد بخان يونس @ الاجتماع الأول لمجلس إدارة لجنة زكاة معسكر خان يونس الجديدة @ اللجنة الشعبية تنهي تسليم المكافأة المالية لأوائل طلبة وكالة الغوث بخان يونس @ انتهاء فعاليات معرض (الكرامة لا تقدر بثمن) بخان يونس @ افتتاح معرض واحة المواهب بمنطقة شرق خان يونس @ لأول مرة افتتاح (أنامل ناعمة) أضخم معرض فني بأيدي طالبات خان يونس الإعدادية ج @ افتتاح معرض جسر العودة بمنطقة شرق خان يونس @ مدير التربية والتعليم شرق غزة يفتتح معرضاً تراثياً بمدرسة العباس الأساسية أ للبنات @ الحفل الختامي لأنشطة الإرشاد النفسي بمدرسة خان يونس الابتدائية المشتركة ب @ حفل افتتاح معرض مشاريع جائزة المدرسة الدوليةisa غرب خان يونس @ السيد شمالي يفتتح مكتبة الأحلام بمدرسة بنات عبسان الإعدادية @ بالصور:فعاليات مهرجان القراءة نهج حياة بمنطقة شرق خان يونس @ وفد المركزي الأعلى بزور جرحى مسيرة العودة بمحافظة خان يونس @ بيان صحفي صادر عن المجلس المركزي الأعلى لأولياء الأمور في قطاع غزة @ طلبة الأونروا بخان يونس يطلقون الطائرات الورقية إحياءً لذكرى ضحايا زلزال تسونامي @ حصول الباحثة ميرفت النجار على درجة الماجستير من الجامعة الإسلامية @ بالصور:افتتاح معرض حصاد الابداع الطلابي بخانيونس خانيونس / جهاد أحمد @ مبادرة انسانية لعائلة شهوان بخانيونس @ رحلة ترفيهية لروضة الطفولة البريئة الجديدة بخانيونس @ اوراق عمل رياضيات شهر فبراير للصف الأول الفصل الثاني 2017 م @ المركزي بخان يونس يهنئ أ.فتحي أبو سعده بمناسبة زواجه @ بدأ التَّسجيل في دورة التصميم الإعلاني @ المركزي بخان يونس يكرم اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم خان يونس @ Internet Download Manager│شرح كيفية تفعيل البرنامج [كراك +باتش] 2017 @ اليوم معنا كتاب المطبخ المميز حلويات اطباق شهية @ المجلس المركزي يشارك اللجان الشعبية للاجئين وقفتها الاحتجاجية برفح @ المجلس الاعلى والمركزي يزوران د.نبهان مدير تعليم غرب خانيونس السابق @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات