العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام العامة > الملتقى الإســـلامي > ملتقى نصرة الرسول محمد ( صلى الله عليه وسلم )
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

جميل خصال وأخلاق النبى صلى الله عليه وسلم

الكلمات الدليلية
الله, النبي, خليل, خصال, صلى, عليه, وأخلاق, وسلم
 

جميل خصال وأخلاق النبى صلى الله عليه وسلم

نحن جميعاً في أمس الحاجة إلى جمالات الحَبيب صلى الله عليه وسلم، وفي منتهى الشوق لبلوغها لتمام صورته وجمال تربيته الأخلاقية، فهو الذي ربَّاه مولاه، لم يربه أب ولا أم،


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 28-03-2015, 08:44 PM
 
علياء رحال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  علياء رحال غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8528
تـاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : الرياض
المشاركـــــــات : 100 [+]
آخــر تواجــــــــد : 08-03-2016(02:31 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : علياء رحال عضو مبدع
افتراضي جميل خصال وأخلاق النبى صلى الله عليه وسلم

الله, النبي, خليل, خصال, صلى, عليه, وأخلاق, وسلم

نحن جميعاً في أمس الحاجة إلى جمالات الحَبيب صلى الله عليه وسلم، وفي منتهى الشوق لبلوغها لتمام صورته وجمال تربيته الأخلاقية، فهو الذي ربَّاه مولاه، لم يربه أب ولا أم، ولا مدارسة في كتاب، ولا دراسة في معهد أو جامعة، ولا مجالسة لذوي وجاهة وجاه

وإنما كما قال صلى الله عليه وسلم مجيباً لخير رفيق وهو سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه حينما قال: يا رسول الله لقد طفت بلاد الشام وبلاد العجم وبلاد اليمن ولم أر مثل أدبك، فمن أدبك؟ فقال صلى الله عليه وسلم: {إِنَّ اللَّهَ أَدَّبَنِي وَأَحْسَنَ أَدَبِي، ثُمَّ أَمَرَنِي بِمَكَارِمِ الأَخْلاقِ}{1}

فالله فصَّل في قرآنه الأدب الذي يحبه من خلقه لينالوا قربه ورضاه، وبيَّن ذلك لحَبيبه ومُصطفاه صلوات ربي وتسليماته عليه، فقام بذلك، ونشَّأ نفسه على ذلك، وصار مثالاً كريماً طيباً لكل ذلك، ولمَّا وجد الله منه ذلك أثنى عليه ومدحه فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} القلم4

مدحه الله وأثنى عليه لحُسن تأدبه بكتاب الله، وصيرورته على الأدب الذي اختاره الله للمقربين في كتاب الله، فصار صلى الله عليه وسلم هو المثال الحي الناطق بحركاته وسكناته وأقواله وأفعاله لكتاب الله. فهو كتاب الله المتحرك، وهو كتاب الله الظاهر بالمظاهر، ليتخلق به المقربون، وليتحقق بأوصافه المحبون، فينالوا ما نال، ويصلوا إلى غاية منتهى ما وصل إليه عند الله.

وبيَّن الله لأهل الكمال أصل هذه الأوصاف، وسر هذه الخلال التي بثَّها في كتاب الله، وكان عليها حَبيب الله ومُصطفاه، فقال عز شأنه في القراءة القرآنية الأخرى: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقِ عَظِيمٍ}
(خُلُقِ) مضاف، و (عَظِيم) مضاف إليه، أي أنت على خُلُق العظيم، والعظيم هو الله عز وجل، أي أنت على أخلاق الله

فأصل هذه الأخلاق التي في كتاب الله هي أخلاق الله، التي جعلها نبراساً للصادقين والصالحين من عباد الله، بها يبلغوا أعلى مقامات قربه ورضاه جل في علاه، ولذا قال صلى الله عليه وسلم محبباً في هذا المنهاج الكريم، ومُلمعاً إلى هذا المقام العظيم: {إن للـه مائة وبضعة عشر خلقاً من أتى بواحد منها دخل الجنة}{2}
قيل: " ويتعين على المؤمن التخلق بأخلاق الله تعالى والتعلق بأسمائه وصفاته "

ولذا كان أهل المقامات العالية من الأولياء والصديقين والشهداء والصالحين هم الذين بزُّوا وانفردوا في التخلق بأخلاق سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم. وانظر في دواوين المقربين، وفي سِيَر الصالحين، تجد هذه الحقيقة رأى العين:

هذا الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهم أراد نفر من حُسَّاده أن يمتحنوا جمال أخلاقه: فأوعزوا إلى رجل سفيه أن يتبعه ويمشي وراءه يسبه ويشتمه، فمشى الرجل وراءه يسبه ويشتمه حتى وصل إلى قريب من منزله، وإذا بالإمام علي زين العابدين يلتفت إليه وقال له: يا هذا إن كان بقي عندك شيء فهاته حتى لا يسمعك الصغار فيُسمعونك ما تكره، فأُخزي الرجل، وكان الحاقدون والحاسدون يتَّبعونه، فقالوا: ما هذا؟ فقال رضي الله عنه:

يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلماً كعود زاده الإحراق طيبا



وهذه أخلاق الحسين، وهذه أخلاق عبد الله بن العباس ابن عم الحسين، وهي أخلاق النبي الأمي الذي علَّمه الله ما لم يكن يعلم، وكان فضل الله عليه عظيما.

تبع رجل عبد الله بن العباس وآذاه بقوله، فلما وصل قريباً من منزله نادى على خادمه وقال له: يبدوا أن هذا الرجل له حاجة فاقضي له حاجته، وأعطي له كذا – مبلغاً ضخماً من المال – وقال له: يا أخي خذ هذا فإن هذا ما معنا، وإن كان لا يفي بحاجتك، وإن كان معنا أكثر من هذا أعطيناك جزاء ما فعلت معنا. فما كان من الرجل إلا أن ظهر عليه الخزي، وظهر عليه الذل، لأن هذه معاملة الكرام الذين يقول الله في وصف إمامهم صلى الله عليه وسلم في الكتب السابقة: {وَلا تَزِيدُهُ شِدَّةُ الْجَهْلِ عَلَيْهِ إِلا حِلْمًا}{3}

والحديث في هذا المجال عن الصالحين لا يسعنا الوقت فيه وإن جلسنا إلى مطلع الفجر، لأن هذا ميدانهم، وهذا مضمارهم في السباق إلى القرب من ربهم. وإياك أن تظن أن مضمار السباق هو العبادات: لكن مضمار السباق هو: الأخلاق على قدم سيد الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم، والتي هي منبعها وأصلها كتاب الله، وحقيقتها التخلق بأخلاق الله جل في علاه.

والله وصف نبيه وأخلاقه في كتابه، حتى لم يُبق وصفاً لواصف:
كل ما نحتاجه أن نحاول أن نأخذ ملمحاً في آية وصفها بها ربه، أو فهماً في عبارة أثنى عليه به ربه، ولن نصل إلى منتهى الفهم، ولن نصل إلى غاية المراد في الآية، لكن كلٌ يأخذ على قدره بما شرح الله به صدره.

وما أخذ الأولون والمعاصرون ومن بعدهم إلى يوم الدين من بحار العلوم الإلهية التي أفاضها الله على قلب سيد الأنبياء والمرسلين إلا قدر نقطة صغيرة من محيط الله الأعظم الذي لا يحيط به الأولون ولا الآخرون، فلا يقول أحد: أنا بلغت الغاية في هذا الميدان، أو ما قلته في هذا الأمر لم يقله أحد من الأولين والآخرين.

الإمام ابن الفارض رضي الله عنه كان يتغنى دوماً في حب الله، وفي الثناء على مولاه، وفي مناجاة الله، فلما مات رآه أحد أحبابه في المنام وقال: يا سيدي لِمَ لم تمدح رسول الله صلى الله عليه وسلم في نظمك؟ والنظم هو الشعر الحكمي وهو غير الشعر العام، يقول فيه النبي صلى الله عليه وسلم: {إِنَّ مِنَ الشِّعْرِ لَحِكْمَةً}{4}

فقال له الشيخ ابن الفارض:

أرى كل مدحٍ في النبيِ مقـصَّرا وإن بالغ المُثنِي عليه وأكثرا
إذا اللهُ أثنى بالذي هو أهله عليه فما مقدار ما تمدح الورى؟



إذا كان الله أثنى عليه، فمن يستطيع أن يقارب ثناء الله؟ حاشا لله، ولذلك كان الإمام أبو العزائم رضي الله عنه عندما يتحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أبين على قدري بما شرح الله صدري. أما كمالات هذا الدري المنير الممنوحة من العلي الوهاب ففوق الإدراك والتصوير، وما أنا حتى أبين قدر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم يقول:

على قدري أصوغ لك المديحا ومدحك صاغه ربي صريحا
ومن أنا يا إمام الرسل حتى أوفي قدرك السامي شروحا
ولكني أحبك ملء قلبي فأسعد بالوصال فتىً جريحا



فلا يوجد من الأولين ولا الآخرين إلى يوم الدين من يستطيع أن يوفي بعض قدر سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم، وإنما نطوف طوفاً على قدر الوقت، وما يسمح به الله للحاضرين على آيات كتاب الله تعالى التي تتحدث عن أخلاق سيد الأنبياء صلى الله عليه وسلم.

انظر إلى تأديب الله لحَبيبه صلى الله عليه وسلم، مرة يقول له: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ{199} وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{200} الأعراف

ومرة يقول: {فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ}المائدة13
ومرة يقول: {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}الحجر85
كل هذه التوجيهات – وما أكثرها في آيات كتاب الله – تدلك على الغايات العظيمة التي منحها الله لحَبيبه ومُصطفاه، لتفقه أن الأخلاق الإلهية منحة ذاتية من رب البرية لمن اختاره من أهل الخصوصية، لا تحتاج إلى مدارس للتعليم، ولا مناهج للإتباع، وإنما حب صادق لله، وإخلاص القصد في وجه الله، بسِّر ذلك تُفاض هذه المنح عليك من حضرة الله.

ولذلك يقول الإمام الجنيد رضي الله عنه: "إنما قال الله لحبيبه ومصطفاه: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} لأنه لم يكن له همة إلا في الله" فسر بلوغ المرتبة أنه لم يكن له همة إلا في الله، ولا نية إلا في وجه الله، ولا قصد إلا في رضاه، ولا يرجوا من الكونين سواه، ولا يتحرك ولا يسكن ولا يقول ولا يفعل إلا طلباً لوجه الله، بسر ذلك أفاض الله عليه أوصافه الإلهية، وخصاله الربانية، لأنه لا يريد بذلك إلا وجه الله جل في علاه.

لكن الذي يتخلق بهذه الأخلاق يرجوا شيئاً من الخلق أو من الدنيا الفانية فهذا تصنع وتكلف، وقد قال صلى الله عليه وسلم: {أَلا وَإِنِّي بَرِئٌ مِنَ التَّكَلُّفِ}{5}


{1} أدب الإملاء والاستملاء لابن السمعاني عن عبد الله بن مسعود {2} الأول فى الإحياءو تعريف الأحياء بفضائل الإحياء والثانى تحفة الأحوذي شرح سنن الترمذي وعون المعبود فى شرح سنن أبى داود {3} صحيح ابن حبان والحاكم في المستدرك {4} سنن ابن ماجة والبيهقي عن أُبي بن كعب الأنصاري {5} تاريخ دمشق لابن عساكر، والسابع من فوائد البحيري عن الزبير بن أبي هالة

[ldg owhg ,Hoghr hgkfn wgn hggi ugdi ,sgl hgkfd ogdg

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2015, 11:10 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
كلمة وفا

الصورة الرمزية كلمة وفا

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10045
تـاريخ التسجيـل : Nov 2014
العــــــــمـــــــــر : 28
الـــــدولـــــــــــة : غزة
المشاركـــــــات : 544 [+]
آخــر تواجــــــــد : 31-10-2015(01:25 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : كلمة وفا عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

كلمة وفا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جميل خصال وأخلاق النبى صلى الله عليه وسلم

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر




يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميل خصال وأخلاق النبى صلى الله عليه وسلم


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 11:28 AM.

اخر المواضيع

دعاء الشفاء @ دعاء للحبيب @ جامعة الأقصى بخان يونس تمنح درجة الماجستير للباحث منير نبيل فوجو @ أذكار المساء @ انطلاق فعاليات يوم تطوعي لتنظيف شوارع منطقة الحاووز بمخيم خان يونس @ زكاة معسكر خانيونس توزع حقائب مدرسية وقرطاسية للطلبة @ مركز المدينة يكرم الاعلامي جهاد أحمد لجهوده الاعلامية @ زكاة معسكر خانيونس توزع مساعدات مالية لطلبة الجامعات @ أجمل دعاء صباح @ دعاء الاستخارة @ دعاء للمريض @ دعاء الشفاء @ اذكار المساء مكتوبة @ حديث شريف عن حسن الخلق @ كيف أفتح إيميل هوتميل @ حلول البطالة @ التاريخ الهجري اليوم @ معرفة الساعة الان وكذلك التاريخ اليوم هجري وميلادي @ نداء...عاجل @ الاسلامية بغزة تمنح الماجستير للباحث عبد الله وليد أبو سعدة @ جامعة الأقصى تمنح الباحث حسين دبابش درجة الماجستير في علم النفس @ فعاليات اللقاء الثاني لنادي القطان للقراءة بخانيونس @ جمعية آدم تختتم فعاليات مخيم العودة بمعرض تراثي بخانيونس @ انطلاق فعاليات نادي القطان للقراءة بخانيونس @ ملتقى عائلات خانيونس يهنئ جمعية برامج التربية للطفولة المبكرة بمجلسها الجديد @ تعلم الانجليزية في ٤ أسابيع.. فورًا ومجانًا @ التجمع العام لأولياء الامور يهنئ الاعلامي جهاد أحمد بتخرج نجله @ بالصور: لجنة حي مركز المدينة بخانيونس تكرم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة @ التجمع العام لأولياء الامور يستنكر الاعتداء الغاشم ضد موظفي وكالة الغوث @ تجمع اولياء الامور بفلسطين يبارك التفوق لطلبة الثانوية العامة @ الجمعية الوطنية و معاقين خان يونس ينفذان ورشة تاهيلية لذوي الإعاقة @ اللجان الشعبية للاجئين بغزة توجه مذكرة عاجلة للامين العام للأمم المتحدة @ بالصور: فرحة أولياء الامور بتفوق ابنائهم بمدارس وكالة الغوث الدولية بقطاع غزة @ عــــاجل : تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر ..* @ تواصل فعاليات الاعتصام لأصحاب قوائم التوظيف أمام مقر وكالة الغوث الدولية بغزة @ إغلاق مكاتب الاونروا الخمسة للأونروا بغزة الخميس المقبل @ تكريم الطالبات الأوائل بمسابقة اللغة الانجليزية على مستوى الوطن بمدرسة بنات خان يونس الإعدادية الجديدة @ استمرار فعاليات معرض لمسات إبداعية للوسائل التعليمية بغرب خان يونس @ في بيانه الأول التجمع العام لأولياء الأمور يطالب بالوحدة و يندد بسياسة وكالة الغوث @ طالبات الإعدادية (ج ) يزرن متحف العقاد بخان يونس @ الاجتماع الأول لمجلس إدارة لجنة زكاة معسكر خان يونس الجديدة @ اللجنة الشعبية تنهي تسليم المكافأة المالية لأوائل طلبة وكالة الغوث بخان يونس @ انتهاء فعاليات معرض (الكرامة لا تقدر بثمن) بخان يونس @ افتتاح معرض واحة المواهب بمنطقة شرق خان يونس @ لأول مرة افتتاح (أنامل ناعمة) أضخم معرض فني بأيدي طالبات خان يونس الإعدادية ج @ افتتاح معرض جسر العودة بمنطقة شرق خان يونس @ مدير التربية والتعليم شرق غزة يفتتح معرضاً تراثياً بمدرسة العباس الأساسية أ للبنات @ الحفل الختامي لأنشطة الإرشاد النفسي بمدرسة خان يونس الابتدائية المشتركة ب @ حفل افتتاح معرض مشاريع جائزة المدرسة الدوليةisa غرب خان يونس @ السيد شمالي يفتتح مكتبة الأحلام بمدرسة بنات عبسان الإعدادية @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات