العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام الترفيهية > بنك المعلومات
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

لخامس عشر من رمضان ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف

الكلمات الدليلية
لخامس, مجزرة, من, الحرم, الشريف, الإبراهيمي, ذكرى, رمضان, عشر
 

لخامس عشر من رمضان ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف

___________________________________________ مقدمة ::: مذبحة الحرم الإبراهيمي، بقيادة باروخ جولدشتاين أو باروخ جولدستين، وهو طبيب يهودي والمنفذ لمذبحة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الفلسطينية في 1414


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 24-08-2011, 04:26 PM
الصورة الرمزية أ.فلسطين
 
أ.فلسطين
& مشرفة &
& قسم الثاني عشر &

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أ.فلسطين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1715
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين
المشاركـــــــات : 613 [+]
آخــر تواجــــــــد : 03-10-2015(09:59 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 63
قوة التـرشيــــح : أ.فلسطين عضو مبدع
افتراضي لخامس عشر من رمضان ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف

لخامس, مجزرة, من, الحرم, الشريف, الإبراهيمي, ذكرى, رمضان, عشر

___________________________________________



لخامس رمضان ذكرى مجزرة الحرم attachment.php?attachmentid=1933&stc=1&d=1221593639


مقدمة :::

مذبحة الحرم الإبراهيمي، بقيادة باروخ جولدشتاين أو باروخ جولدستين، وهو طبيب يهودي والمنفذ لمذبحة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الفلسطينية في 1414 هـ / الموافقة لـ 25 فبراير 1994 التي قام بها مع تواطئ عدد من المستوطنين والجيش في حق المصلين، حيث أطلق النار على المصلين المسلمين في المسجد الإبراهيمي أثناء أدائهم الصلاة فجر يوم جمعة في شهر رمضان، وقد قتل 29 مصلياً وجرح 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.
قتل أيضا 20 مواطنا في المستشفى الذي تواجد هناك الاسرئيليون.
عند تنفيذ المذبحه قام جنود الاحتلال الإسرائيلي الموجودون في الحرم بإغلاق أبواب المسجد لمنع المصلين من الهرب، كما منعوا القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى، وفي وقت لاحق استشهد آخرون برصاص جنود الاحتلال خارج المسجد وفي أثناء تشييع جثث القتلى مما رفع مجموع الضحايا إلى 50 قتيل قتل 29 منهم داخل المسجد[1].
أراد باروخ جولدشتاين من خلال عمله أن يفشل محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين اثر توقيع اتفاقية أوسلو. وكان يهدف كذلك إلى إثارة الفتنة بين الفلسطينيين مما سيؤدي إلى اشتباكات بينهم وتقويض الاتفاقية.
على إثر المجزرة تم فرض حركة منع تجول على المدينة من قبل السلطات الإسرائيلية. تم كذلك حظر حركتي كاخ وكاهان شاي بموجب قوانين مكافحة الارهاب.

____________________

تفاصيل الجريمة


في( يوم الجمعة 2-02-1994) وأثناء تأدية المصلين لصلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي وعند السجود وقبل إستكمالهم لصلاة الفجر دخل على المصلين يهودي أمريكي يدعى باروخ غولدشتاين وهو يحمل كل ظلام الحقد التوراتي في صدره وفي يديه بندقيته الرشاشة وقنابل يدوية وكانت المجزرة التي علت فيها الى السماء ارواح( 50 مصلياً) ونزفت فيها دماء( 349 مصاب) بعد أن أفرغ كل ما لديه من رصاص وقنابل على الساجدين .

ولقد ثبت لاحقاً أن غولدشتاين لم يرتكب المجزرة وحده بل شاركه فيها جنود العصابات الصهيونية الذين أغلقوا باب الحرم حتي لا يتمكن المصلون من مغادرته ومنعوا كذلك سيارات الإسعاف من الإقتراب من المنطقة ، وحين حاول المواطنون نجدة المصلين قابلهم جنود يهود بإطلاق الرصاص الكثيف مما اوقع على الفور
(29 شهيداً) وعشرات الجرحى .

لقد لاقت مذبحة الحرم تأييداً من الغالبية العظمى في الكيان الصهيوني ، وعندما سؤل الحاخام اليهودي موشي ليفنغر عما إذا كان يشعر بالأسف على من قتلهم غولدشتاين رد قائلاً إن مقتل العربي يؤسفني بالقدر الذي يؤسفني مقتل ذبابة [يسرائيل شاحاك ـ الشريعة اليهودية] هذا ويعتبر اليهود غولدشتاين بمثابة قديس كما وجعلوا من قبره مزاراً وقد خصص الكيان الصهيوني عدداً من جنود حرس الشرف الذين يؤدون له التحية العسكرية كل صباح والى يومنا هذا .

ويقول الكاتب اليهودي شاحاك في كتابه المذكور أن الشريعة اليهودية(هالاخا) تطالب في الحقيقة كل يهودي القيام بنفس ما قام به غولدشتاين ولدعم ما يقول فقد ساق في كتابه كلمات الحاخام دوف ليور الذي وصف فيها غولدشتاين بالمؤمن التقي وأن ما فعله كان من أجل الرب وبإسمه .

باروخ غولدشتاين الذي كان يبلغ من العمر( 42 عاماً) وهو احد مؤسسي حركة كاخ الدينية كان قد قدم من الولايات المتحدة الأمريكية الى الكيان الصهيوني (عام 1980)حيث سكن في مستوطنة كريات اربع المقامة على أراضي مدينة الخليل .

وذكر عنه انه وعندما كان يعمل طبيباً في الجيش الصهيوني فإنه كان يرفض لأسباب دينية معالجة غير اليهود بما فيهم المتطوعين الأوروبيين والدروز العرب ممن حاربوا الى جانبه في جيش الكيان الصهيوني وكان مثاله الأعلى الحخام كاهانا والذي كان بدوره لا يعتبر غير اليهود إلا (جوييم) او غير بشر ويحرم مساعدتهم

ومن نجا من تلك المجزرة التي كان فيها الموت محقق، فإن فصولها المروعة مازالت ماثلة أمامه، خاصة الجرحى الذين مازالوا يعانون جراء إصابتهم فيها، ولازال شهود العيان يتذكرون ذلك الفجر الرهيب في مدينة الخليل.

يقول شريف بركات (37 عاما) شقيق الشهيد سفيان بركات "كنت أصلي في الصف الأخير في الحرم، وبعد أن أنهى الإمام قراءة سورة الفاتحة في الركعة الأولى، سمعت صوتاً بالعبرية معناه "هذه آخرتهم"، وعندما هممنا بالسجود سمعت صوت إطلاق النار من جميع الجهات، كما سمعت صوت انفجارات وكأن الحرم بدأ يتهدم علينا.. فلم أتمكن من رفع رأسي حينها وطلبت الشهادة".

وأضاف بركات "رأيت رأس أحد المصلين قد انفجر وتطايرت دماغه ودماؤه على وجهي، بعد ذلك بدأ الناس بالتكبير، وبدأ الذين لم يصابوا بنقل الجرحى، وحملت طفلاً لم يتجاوز الثانية عشرة من عمره، فوجدت الباب مغلقا ولم يسمح لي الجندي بإخراجه، وبعد ذلك اكتشفت أني مصاب في صدري فتوجهت إلى سيارة الإسعاف التي حملتني إلى المستشفى.

أما عبد المنعم زاهده وهو شقيق اثنين من الشهداء هما (نادر ومحمد) فيروي قصة المجزرة قائلاً: مجزرة الحرم الإبراهيمي واحدة من أبشع الجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، ولن أنسى ذلك اليوم الذي روت فيه دماء الشهداء الحرم الإبراهيمي الشريف ثم ساحات المستشفى الأهلي، حيث سقط خمسة شهداء في مجزرة أخرى بعد ساعات من تبرعهم بدمائهم للجرحى.


وإذا كانت ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي تمثل نكئا لجراح الفلسطينيين، خاصة أهالي الشهداء والجرحى الذين سقطوا خلالها؛ فإن هذه الذكرى تشكل للمستوطنين اليهود المتطرفين يوما احتفاليا بمقتل منفذ المجزرة.


ففي "مستوطنة كريات أربع" يعقد العشرات من نشطاء اليمين الإسرائيلي المتطرف -كل عام- وعلى رأسهم أعضاء "حركة كاخ" العنصرية المتطرفة احتفالا بذكرى مقتل "باروخ غولدشتاين" منفذ المجزرة.

وفي سياق هذه الاحتفالات دعا عدد من الشبان مؤخرا إلى قتل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون، بل إن الشبان تخفوا في زي الجنود وقدموا مسرحية قاموا خلالها "بقتل" شارون بالسكاكين والمسدسات، وقد كتب على سترات الشبان: "دورية الثأر لقمع الخونة"، وفي نفس الوقت ردد عدد من الرجال في الخلفية هتافات: "يا شارون، سيأتي يومك".

هذا وينعقد في كل عام اجتماع لعشرات من أعضاء "حركة كاخ" وغيرهم من نشطاء اليمين في ساحة قبر "باروخ غولدشتاين" للاحتفال هناك بتلاوة ما يسمى "وثيقة البوريم".

وقد تحول مكان دفنه إلى مزار لعتاة وقادة اليمين الإسرائيلي المتطرف ومجرمي المستوطنين وأصبح في نظرهم قديساً يتبركون بقبره.

ولم يدفن غولدشتاين في الخليل، بل في حديقة سياحية مجاورة للمركز التجاري في "مستوطنة كريات أربع" شمال الخليل، ومنعا لعربدة نشطاء اليمين قرب القبر نفسه، أعلنت الساحة المجاورة له منطقة عسكرية مغلقة

وكان المشارك الأبرز في احتفال المستوطنين المتطرفين في ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي لهذا العام نشيط اليمين المتطرف ميخائيل بن حورين، الذي يعرف على لسان رجال "كاخ" "برئيس دولة يهودا".

وحسب بن حورين فإن "د. غولدشتاين أنقذ الناس وقام بعمل هام وعظيم. وكل شخص يدعو إلى ذبح اليهود يجب أن يعرف أن دمه محلل. أنا لا أخاف أن أقول ذلك، فالقديس غولدشتاين دفع بحياته ولم يعد لنا ما نأبه به للدفع بحريتنا" على حد قوله.

_______________________

هؤلاء كانو داخل الحرم


شهداء مجزرة الحرم الابراهيمي1994

التي وقعت في في 25/2/1994


رائد عبدالمطلب حسن النتشة
علاء بدر عبدالحليم طه ابو سنينه
مروان مطلق حامد ابو نجمة
ذياب عبداللطيف حرباوي الكركي
خالد خلوي ابو حسين أبو سنينه
نور الدين ابراهيم عبيد المحتسب
صابر موسى حسني كاتبة بدير
نمر محمد نمر مجاهد
الخليل كمال جمال عبدالغني قفيشة
عرفات موسى يوسف برقان
راجي الزين عبدالخالق غيث
وليد زهير محفوظ ابو حمدية
سفيان بركات عوف زاهدة
جميل عايد عبدالفتاح النتشة
عبدالحق ابراهيم عبدالحق الجعبري
سلمان عواد عليان الجعبري
طارق عدنان محمد عاشور ابو سنينه
عبدالرحيم عبدالرحمن سلامة
جبر عارف ابو حديد أبو سنينه
حاتم خضر نمر الفاخوري
سليم ادريس فلاح ادريس
رامي عرفات علي الرجبي
خالد محمد حمزة عبدالرحمن الكركي
وائل صلاح يعقوب المحتسب
زيدان حمودة عبدالمجيد حامد
احمد عبدالله محمد طه ابو سنينه
طلال محمد داود محمود دنديس
عطية محمد عطية السلايمة
اسماعيل فايز اسماعيل قفيشة
نادر سلام صالح زاهدة
ايمن ايوب محمد القواسمي
الخليل عرفات محمود احمد البايض
محمود صادق محمد ابو زعنونة



___________________

المجزرة كما يرويها شهود العيان

يروي شهود عيان عن تفاصيل الجريمة التي وقعت في الحرم الإبراهيمي ش.ز. 27 عاما: كنت أصلي في آخر صف للمصلين في الحرم الإبراهيمي الشريف وعندما وصلنا إلى آخر سورة الفاتحة سمعت من خلفي صوت مغتصبين يقولون باللغة العبرية بما معناه بالعربية" هذه آخرتهم" وعندما وصل الإمام إلى أية السجدة وهممنا بالسجود سمعنا صوت إطلاق نار من جميع الاتجاهات كما سمعت صوت انفجارات وكأن الحرم قد بدا يتهدم علينا لم استطع أن ارفع راسي لقد تفجر رأس الذي بجانبي وتطاير دماغه ودمه على راسي ووجهي وعندها لم اصح الا عندما توقف إطلاق النار وبدا الناس بالتكبير الله اكبر …الله اكبر.. فرفعت راسي وشاهدت المصلين يضربون شخصا يلبس زيا عسكريا. شاهدت طفلا مستشهدا لا يتجاوز عمره 12 سنة حملته وخرجت به إلى الخارج إلا أن الجندي اعترضني وأراد أن يطلق النار علي نظرت إلى اليمين فشاهدت خمسة مغتصبين في غرفتهم الصغيرة عند مقام سيدنا "اسحق" استطعت الهرب بالطفل ووضعته في سيارة مارة ثم صحوت لنفسي فشعرت بدوخة وصدري مبتل حسبته عرقا أحسست بيدي مكان البلل فإذا بي أرى دمي ينزف فصعدت بأول سيارة شاهدتها إلى المستشفى فإذا بي مثاب برصاص حي في صدري.



الطفل م.ج. (5)سنوات أصيب بثلاث رصاصات .يقول : ذهبت للصلاة فجر الجمعة مع جدتي وصليت مع الرجال في داخل الحرم في آخر الصفوف، سمعت صوت إطلاق النار اختبأت خلف شمعة المسجد ولم اشعر أنني قد أصبت من هول ما رأيت شاهدت جدتي أمسكت بها بقوة ويضيف عم الطفل: لقد شاهدت الرصاص يتطاير في ثلاثة اتجاهات وليس باتجاه واحد انبطح الجميع على الأرض هرب أربعة شبان إلا أن الجنود أطلقوا النار عليهم لقد شاهدتهم بأم عيني ولم يسمحوا لسيارات الإسعاف بالدخول لمدة ربع ساعة أو ثلث ساعة.بعد أن أنهى المغتصب إطلاق الرصاص أراد أن يهرب إلا أن المصلين كانوا له بالمرصاد فانهالوا عليه بالضرب باسطوانات الإطفاء خرجت بعدها لأرى الجنود يطلقون النار في جميع الاتجاهات على المسعفين والجرحى.



ح.ق.نزلت الى صلاة الفجر وكنت متأخرا وعندما وصلت إلى الباب الداخلي للحرم هممت بخلع حذائي عندها شاهدت جنديا صهيونيا يحضر من جهة الحضرة الإبراهيمية وهو يهرول ويحمل رشاشا ومعه مخازن أسلحة مربوطة بشريط لاصق دفعني الجندي بيده ثم دخل بسرعة إلى الجهة اليمنى خلف الإمام .كان المسجد مليئا بالمصلين .عندها بدا بإطلاق الرصاص بغزارة وفي جميع الاتجاهات.في هذه اللحظة خرجت من المسجد حافي القدمين وقلت للجنود والحرس أن يهوديا يقتل المسلمين في المسجد





الطفل ف.ج. 7 سنوات فيقول: خفت من الرصاص والدم والصياح واذا بأخي يبكي ويفتش عن أبي فوجدنا أبي قد فارق الحياة ورأسه ممزق .



كان المستشفى الأهلي في الخليل شاهدا على ذلك الرعب ، القتلى والجرحى في مجزرة الحرم كانوا هناك وكان أيضا هناك بالإضافة إليهم ضحايا رصاص الجنود الصهاينة المتمركزين بالقرب من المستشفى.



الفوضى كانت عارمة وشاملة آلاف الفلسطينيين من أبناء الخليل تدفقوا فور انتشار النبأ للسؤال عن مصير أخ أو قريب أو صديق.



جاء آخرون لتقديم الدماء وتزاحمت الشاحنات الصغيرة المنطلقة بأقصى سرعة والمطلقة الإنذار لنقل أدوية وضمادات جمعها صيادلة المدينة بالإضافة إلى ما تيسر من عبوات الأكسجين والمياه المعدنية فيما كانت سيارات الإسعاف تطلق صفاراتها تحاول شق طريقها الى المستشفى.



الفلسطينيون امتلكهم الغضب، اخذوا يقذفون الجنود الصهاينة على حافة الطريق المحاذي للمستشفى بالحجارة ويصرخون "بالدم بالروح نفديك يا شهيد".



الجنود فتحوا النار سقط عدد جديد ، المستشفى لم يكن بعيدا نقلهم رفاقهم اليه على الفور، فاختلطت في بلبلة لا توصف حمالات الجرحى وضحايا الحرم الإبراهيمي بحمالات الجرحى والضحايا الجدد.



مرضى المستشفى ، المرضى العاديون كانوا بملابس النوم هبوا من نومهم للمساعدة على نقل الحمالات الى الداخل ومن كان يجهل الطريق إلى غرف العمليات دماء الشهداء على الأرض كانت تدله اليها،؟ الأطباء استعجلوا المعالجة أين استطاعوا ومن لم يجد مكانا أسعف المصاب على الأرض في المكان.



رائحة الدم والموت عبقت داخل المستشفى ، مئات النساء تدافعن امام قائمة علقت على جدار ، القائمة حملت اسماء الشهداء.



الرعب ينتشر من جديد في الحشد، الجنود هاجموا من جديد، تقدموا على الطريق المؤدي الى المستشفى أطلقوا النار تدافع المئات وسقط من جديد فلسطينيون جرحى ، يصرخ ضابط: لقد اعلن حظر التجول في المدينة وعلى الجميع العودة الى منازلهم، الأوامر لم تنفذ.



والغضب المتاجج في الصدور المكتومة يتفجر، ويزداد عدد الجرحى والشهداء ، حتى بكت السماء التي جف مطرها في الأيام السابقة، ها هي الآن تمطر، دموعا على رؤوس الشهداء والأشهاد، دم على جدار الحرم يتفجر، يتفجر أغنية عشق للأرض والوطن، ويمتد من جنوب المدينة حتى شمالها.



مطر، ودماء على الارض، والناس تجري ، وسيارات الاسعاف تصرخ ، ومآذن المساجد هي الاخرى تصرخ وتكبر : الله اكبر …الله اكبر … والسيارات العسكرية المجنونة تعلن منع التجول ولكن هيهات من ان يمنعوا الغضب ان يتفجر.



ويروي الدكتور م. ت. نائب مدير المستشفى الاهلي فيقول:



" وبعد معالجة الجرحى الذين وصلوا الى المستشفى واستخراج الرصاص من أجسادهم، تبين ان هناك عدة أنواع من الرصاص استخدمت في المجزرة، من رصاص "العوزي" والبنادق الأخرى ورصاصا "الدمدم" كذلك هناك اصابات بالشظايا، الأمر الذي يؤكد استعمال القنابل أيضا، وبجانب كل جريح حفظت الرصاصة التي استخرجت من جسده ونوعها.



ويضيف: ان تعطيل حواجز الجيش لسيارات الإسعاف وعرقلتها ساعد في ارتفاع عدد الشهداء، فبعد تنامي شيوع خبر المجزرة هرع الأهالي بسياراتهم إلى منطقة الحرم لإخلاء الجرحى ، كان مؤذن الحرم يحمل طفلا جريحا بين يديه ويركض باحثا عن سيارة لإنقاذه، صادفه جندي ومنعه من الخروج من باحة الحرم ، أصر المؤذن على الخروج فما كان من الجندي إلا أن افرغ عدة رصاصات في جسد المؤذن وارداه قتيلا، وأصاب الرصاص الطفل الجريح أيضا وأكمل عليه.



شاب جريح عند مدخل الباب ينزف أصيب في ساقه فأطلق جندي الرصاص على ساقه الثانية وتركه ينزف واكد الدكتور م.ت. "حسب رائي الطبي هناك من الجرحى من نزف حتى الموت، بسبب اعاقة عمليات الإنقاذ".



سيارات إسعاف جاءت من حلحول وبيت امر للنجدة، اوقفوها على الحواجز لفترات طويلة.



ويضيف الدكتور م.ت:" كنا في وضع رهيب وإمكانيات المستشفى ضئيلة امام العدد الضخم من الشهداء والجرحى الذي وصل، كان الأمر فوق طاقتنا اضطررنا الى تحويل 36 حالة خاصة الى مستشفيات القدس ورام الله، فاستشهد خمسة جرحى في مستشفى المقاصد ، وجريح في مستشفى رام الله.



وفوجئنا بان الرصاص بدا يئز بغزارة حول المستشفى، فقد جاءت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة وبدأت بإطلاق الرصاص عشوائيا ، الشباب يتفجرون غضبا وفي فورة دم، فقد تجمهروا حول المستشفى للتبرع بالدم للجرحى، وانتشر الجنود الصهاينة على الأسطح وبدؤوا بإطلاق الرصاص ، فما الحاجة لحضورهم إلى منطقة المستشفى، هل جاؤوا ليتبرعوا بالدم؟



أربعة شبان استشهدوا بعد أن تبرعوا بالدم، احدهم لم يكد يخرج من المستشفى ، حتى أعيد بعد دقائق وقد مزق الرصاص المتفجر رأسه، الجزء العلوي من رأسه طار.

___________________________


شهداء مجزرة الحرم الابراهيمي


شهداء مجزرة الحرم الأبراهيمي الذين سقطوا برصاص الحاقد من بني صهيون باروخ جولدشتاين في يوم الجمعة الخامس عشر من رمضان 1414 هـ (الخامس و العشرين من فبراير 1994).. نتذكرهم ساجدين لربهم في صلاة فجر يوم رمضاني ما لبث أن أضحى أحمرا مضرجا بدمائهم الزكية… نتذكرهم اليوم في الذكرى السادسة عشر للمجزرة

gohls uav lk vlqhk `;vn l[.vm hgpvl hgYfvhidld hgavdt

رد مع اقتباس
قديم 28-08-2011, 05:53 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
طارق ماهر
][ المشرف العام ][


الصورة الرمزية طارق ماهر

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1521
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين الحبيبة
المشاركـــــــات : 2,183 [+]
آخــر تواجــــــــد : 15-01-2017(01:37 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 106
قوة التـرشيــــح : طارق ماهر عضو مبدعطارق ماهر عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

طارق ماهر غير متواجد حالياً

افتراضي

حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

اللهم انصرنا على القوم الظالمين
  رد مع اقتباس
قديم 28-08-2011, 05:54 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
طارق ماهر
][ المشرف العام ][


الصورة الرمزية طارق ماهر

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1521
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين الحبيبة
المشاركـــــــات : 2,183 [+]
آخــر تواجــــــــد : 15-01-2017(01:37 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 106
قوة التـرشيــــح : طارق ماهر عضو مبدعطارق ماهر عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

طارق ماهر غير متواجد حالياً

افتراضي

اللهم ارحم شهدائنا يا رب العالمين
  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2011, 05:03 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
أ.فلسطين
& مشرفة &
& قسم الثاني عشر &

الصورة الرمزية أ.فلسطين

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1715
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين
المشاركـــــــات : 613 [+]
آخــر تواجــــــــد : 03-10-2015(09:59 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 63
قوة التـرشيــــح : أ.فلسطين عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أ.فلسطين غير متواجد حالياً

افتراضي

أمييييييييييييييين ياااااااااااارب العالمين
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر




يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لخامس عشر من رمضان ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 07:44 PM.

اخر المواضيع

جمعية آدم تفتتح مخيم كابيتول الصيفي الأول بخان يونس @ برج الاسد اليوم @ برج العقرب اليوم @ برج العذراء اليوم @ كيف تتكون الكواكب فى الفضاء؟ @ تعافى اليورو بعد فترة التوترات التجارية والتباطؤ الممتد @ انهيار قلعة غزنة التاريخية فى أفغانستان.. تعرف عليها وسبب تهدمها @ معنى إسم مي @ إسم ملك @ كلمات صباحية @ إسم دينا ومعناه @ إسم روفان ومعناه @ برج العقرب @ برج الميزان @ إسم لمار ومعناه @ حلم الذهب ولبسه @ رؤية الميت من الأقارب @ الحلم بالصراصير @ برج العذراء هذا العام @ الصمغ العربي للتخسيس @ اسماء اولاد @ برج الاسد @ حظك اليوم @ جدول المفكرة الاقتصادية @ دعاء وهب القرآن للميت @ دعاء لاولادي @ اهداء ختمة القرآن للميت @ لو بتعانى من انتشار القشرة فى فروة رأسك الحل بسيط @ دعاء ختم القرآن للمتوفى مكتوب @ صلاة الاستخارة للعمل @ اذكار النوم مكتوبة @ دعاء المولود @ اسماء الله الحسنى للاطفال @ دعاء للحبيب في رمضان @ جدول اقتصادي أسبوعي كامل @ دعاء المريض لنفسه @ دعاء الوتر @ صيدلية طيبة – خانيونس تختتم فعالية الفحص الطبي المجاني الشامل @ دعاء قضاء الدين @ دعاء الوتر بعد صلاة العشاء @ برج الميزان اليوم @ وقفة احتجاجية لفصل معلم بخان يونس @ الوزن الزائد خلال المراهقة خطر على القلب @ بعد اعتراف العلماء به.. كل ما تريد معرفته عن "عصر الإنسان" @ صيدلية طيبة خان يونس تقيم فحصاً طبياً مجانياً شاملاً @ ريحانه كيدز تخرج فوجها الثاني (المتميزون) @ حساب تداول فوركس إسلامي خالي من الفوائد الربوية @ دعاء للبنت الصغيره المتوفيه @ دعاء المريض لنفسه مستجاب @ جامعة الأزهر بغزة تمنح الماجستير للباحث غيصوب البدرساوي @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات