العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام العامة > الملتقى الإســـلامي
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

اللذة الحقيقيه في تركـ المعصيه لا فارتكابها

الكلمات الدليلية
بدون
 

اللذة الحقيقيه في تركـ المعصيه لا فارتكابها

كثير منا للأسف ذاق لذة المعصية في غفلة أصابت قلبه و كثير منا قد من الله عليه بإستشعار لذة الطاعة و الانس بالله و لكن هل جربت هذة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 19-04-2011, 07:22 PM
الصورة الرمزية admin
 
admin
& رئيس مجلس الإدارة &
& مدير عام الشبكة &

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  admin غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين
المشاركـــــــات : 8,537 [+]
آخــر تواجــــــــد : 19-04-2019(05:10 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 1985
قوة التـرشيــــح : admin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant futureadmin has a brilliant future
افتراضي اللذة الحقيقيه في تركـ المعصيه لا فارتكابها


كثير منا للأسف
ذاق لذة المعصية في غفلة أصابت قلبه


و كثير منا قد من الله عليه
بإستشعار لذة الطاعة و الانس بالله


و لكن هل جربت هذة اللذة ؟؟


لذة ترك المعاصي


كلنا نعلم ان عصرنا هذا مليء بالفتن
بل اكاد أجزم ان كل دقيقة تمر علينا بها من الفتن
ما يختبر بها الله عبده المؤمن

فإذا عرضت عليك المعصية و الفتن
فاستشعر هذه اللذة

و كأن لسان حالك يصرخ و يقول:

يا ربي انت تعلم أن لهذه المعصية لذة عاجلة
و لكني تركتها لك وحدك ،
فلا أحد يراني إلا أنت ،

و لا يطلع علي أحد إلا أنت
يارب طهر قلبي ،



أفتح لي أبواب رحمتك ، اغفر لي،
ليس لي الا انت ،
لقد أتعبتني ذنوبي ،
لقد أبعدتني عنك ذنوبي
سئمت البعد عنك ،
أريد القرب منك ، اريدك انت وحدك ،
لا أريد إلا رضاك


فوالله الذي لا اله الا هو
سيقذف الله في قلبك نور وطمأنينة
و لذة لا تعادلها لذة اخرى
كنت تفكر في الحصول عليها بالمعصية





كيف اصــل اليها ؟


تذكر :
إن النفس لأمارة بالسوء فإن عصتك في الطاعة
فاعصها أنت عن المعصية !!
، ولا شيء أولى بأن تمسكه من نفسك
ولا شيء أولى بأن تقيّده من لسانك وعينك،
فهما بحاجة الى لجام شديد لكي تسيطر عليهما



تذكر :
أتعصى الله وترجو رحمته
أفتعصي اللهَ وترجُو جنتَه،
وتذكرَ أنك إلى اللهِ قادم ...

فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل،
ولا يظلمُ ربك أحدا.


تذكر :



كم من شهوة ساعة أورثت ذلا طويلا،
وكم من ذنب حرم قيام الليل سنين،
وكم من نظرة حرمت صاحبها نور البصيرة،



ويكفي هنا قول وهيب ابن الورد حين سئل:


ايجد لذة الطاعة من يعصي؟
قال: لا.. ولا من هم.

فأعظم عقوبات المعاصي حرمان لذة الطاعات
وإن غفل عنها المرء
لقلة بصيرته وضعف إيمانه أو لفساد قلبه..



قال ابن الجوزي:
"قال بعض أحبار بني إسرائيل
:
يا رب كم أعصيك ولا تعاقبني ؟
فقيل له : كم أعاقبك وأنت لا تدري،
أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي؟



تذكر :
مراقبة الله


إذا همت نفسك بالمعصية فذكرها بالله
فإن لم ترجع فذكرها بالرجال ،
فإن لم ترتدع فذكرها بالفضيحة إذا علم الناس ،

فإن لم ترجع
فاعلم أنك في تلك الساعةقدانقلبت إلى حيوان


تذكر :

أقوال السلف في المعاصي




قال ابن عباس :

إن للسيئة سواداً في الوجه وظلمة في القلب ووهناً
ونقصاً في الرزق وبغضة في قلوب الخلق


وقال الفضيل بن عياض :

بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله
وبقدر ما يعظم عندك يصغر عند الله


وقال الإمام أحمد :
سمعت بلال بن سعيد يقول
لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر إلى عظم من عصيت


وقال يحيى بن معاذ الرازي :
عجبت من رجل يقول فى دعائه
اللهم لا تشمت بي الأعداء ثم هو يشمت بنفسه كل عدو
فقيل له كيف ذلك ؟
قال يعصى الله ويشمت به في القيامة كل عدو


قال أحد الصالحين :


ركب الله الملائكة من عقل بلا شهوة
وركب البهائم من شهوة بلا عقل
وركب ابن آدم من كليهما فمن غلب عقله على شهوته
فهو خير من الملائكة ومن غلبت شهوته على عقله
فهو شر من البهائم.



وأخيــــرا:
عليك بالدعاء فهو سبيل الراغبين،
ووسيلة الطالبين،
الشفيع الذي لا يرد،
والسهم الذي لا يطيش..


فمتى فتح لك منه باب فقد أراد الله بك خيرا كثيرا..
فارفع يديك لمولاك واضرع إلى ربك بقلب خاشع
وطرف دامع وجبهة ساجدة،
مع قصد وتوجه وتحرق وتشوق
وتعلق بالذي لا يخيب مؤمله ولا يرد سائله
أن يمن عليك بلذة العبادات ويملأ بها قلبك ونفسك وروحك
فهو الذي يجيب المضطر إذا دعاه..


وفي المسند:
كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم:
"اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا،
وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين".




اللهـم آميــــن

لاتنسونا في دعائكم


hgg`m hgprdrdi td jv;J hgluwdi gh thvj;hfih

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اللذة الحقيقيه في تركـ المعصيه لا فارتكابها


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 12:11 PM.

اخر المواضيع

الاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني بخان يونس @ دراسة حديثة تكشف أمراض الموناليزا . آخرها هشاشة عظام @ افتتاح المعرض الفني الضخم(قصائد لونية) بخان يونس @ المذبذب النهائي @ لماذا ينزل الدمع من عين واحدة؟ @ هل رحلة البشر للمريخ بلا ضمان للعودة تعد أمرًا أخلاقيًا؟ @ رمضان 1439 @ رمضان 1439 @ حقوق الانسان في الاسلام @ مع التقدم فى السن لماذا يحدث فقدان حاسة الشم؟ @ عن قول أستودعكم الله @ طريقة رقية البيت والأثاث @ دعاء للميته @ أدعية للحبيب @ مؤشر دوامة @ شبكات اتصالات الجيل الخامس 5g تصل للبقر قبل البشر @ مقدمة من Williams٪ R @ لسبب غريب رجل يطلب حذف 20 عامًا من عمره @ المشاكل الزوجية تسبب الصلع @ اكلات سورية بالدجاج @ كيكة التفاح بالقرفة والجوز @ اكلات صيامي بالمشروم @ اكلات بالباذنجان @ طريقة عمل الناعم السوداني @ عصير السبانخ @ فوائد زيت الزنجبيل للجنس @ حلاوة الطحين @ كيكة الشوفان بالتمر @ سلطة البطاطس والباذنجان @ كيك نسكافيه سهل @ شوربة القرع الاخضر @ سباغيتي باللحم المفروم @ اكلات لبنانية بالدجاج @ أسباب عدم تحمّل الصوت العالي و الميزوفونيا @ صينية بطاطس بالفرن على الطريقة السورية @ شاي القراص @ عجينة القطايف اللبنانية @ عجينة القطايف السريعة @ اكلات بالافوكادو @ كوكيز النوتيلا @ دجاج كانتون @ طريقة عمل البفتيك المحمر @ تتبيلة شاورما اللحم @ كبة اليقطين اللبنانية @ طريقة عمل اللزاقي السوري @ اكلات دجاج بالفرن @ هريسة اللوز @ حلويات سهلة وسريعة بالصور @ حلويات بدون سكر @ فوائدزيت اللافندر للصدر @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات