العودة   شبكة فلسطين التعليمية > ساحة الاقسام العامة > الملتقى الإســـلامي
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

لذة الخشوع والحضور

الكلمات الدليلية
لذة, الخشوع, والحضور
 

لذة الخشوع والحضور

بسم الله الرحمن الرحيم إذا زكت النفس ذاقت حلاوة الإيمان وحضرها الخشوع والحضور بين يدي الله عند طاعة الرحمن فتجد للعبادة لذة وأنساً وتجد لتلاوة كتاب الله طعماً لا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 28-07-2013, 04:28 PM
 
علياء رحال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  علياء رحال غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8528
تـاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : الرياض
المشاركـــــــات : 100 [+]
آخــر تواجــــــــد : 08-03-2016(02:31 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : علياء رحال عضو مبدع
افتراضي لذة الخشوع والحضور

لذة, الخشوع, والحضور

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا زكت النفس ذاقت حلاوة الإيمان وحضرها الخشوع والحضور بين يدي الله عند طاعة الرحمن فتجد للعبادة لذة وأنساً وتجد لتلاوة كتاب الله طعماً لا يستطيع إنسان أن يصفه أو يُكيفه لأنه طعم إلهي يحتاج إلى نور رباني ليُدرك الإنسان به مأدبة القرآن التي يقول فيها النبي العدنان {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ مَأْدُبَةُ اللَّهِ فَتَعَلَّمُوا مِنْ مَأْدُبَتِهِ مَا اسْتَطَعْتُمْ }[1]

فإن المؤمنين لهم سيما في أخلاقهم ليسوا كباقي البشر ولهم طباع اهتدوا فيها بنبيهم لا يتساوون بها مع سائر الناس لا يجهلون مع الجهلاء ولا يسبون أو يشتمون مع الأشقياء بل المؤمنون على هَدْى النبي الكريم في أخلاقه وفي خُلُقه لأنهم يريدوا أن يكونوا من الفائزين يوم القيامة

ومن أراد ذلك يريد أن يُثقل ميزان حسناته عند الله وما الذي يُثقل الميزان؟ يقول في ذلك النبي صلي الله عليه وسلم {مَا شَيْءٌ أَثْقَلُ فِي مِيزَانِ الْمُؤْمِنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ خُلُقٍ حَسَنٍ }[2]
إذا كان الخُلُق طيباً مع خلق الله إن كان في بيته أو كان في عمله أو كان في المسجد أو كان في الشارع أو كان في أي موضع من أرض الله


يُعرف المؤمن دائماً بالهَدْى الكريم والخُلُق القويم الذي جاء به النبي الرءوف الرحيم والذي قال فيه:
{إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاقِ}[3] فكان صلي الله عليه وسلم يراقب ذلك مراقبة شديدة للنساء والصبيان والرجال


فهذه زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها تجلس بالقرب منه وقد جاء نفر من اليهود ومن لؤمهم وغدرهم قالوا له: السَّامُ عَلَيْكُمْ فقَالَتْ عَائِشَةُ: فَفَهِمْتُهَا فَقُلْتُ: وَعَلَيْكُمُ السَّامُ وَاللَّعْنَةُ قَالَتْ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم {مَهْلا يَا عَائِشَةُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي الأَمْرِ كُلِّهِ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَلَمْ تَسْمَعْ مَا قَالُوا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قَدْ قُلْتُ: وَعَلَيْكُمْ }[4]
فنهاها عن فحش الكلام لأن الله يبغض الفاحشين والمتفحشين حتى ولو كانوا هم البادئين لأن الله قال له {وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} الأعراف199


وهذا سيدنا أبو بكر الصديق أباها رضي الله عنه يخرج مع النبي متجهين إلى مكة عام الحديبية ويجعل طعامه وطعام النبي على ظهر جمل ويأمر غلاماً من غلمانه أن يمسك بالجمل ويصحبه وليس له شأن إلا أمر هذا الجمل وبعد هنيهة سأل عن الغلام فأخبره أن الجمل قد ضاع منه فلعنه وإذا به يرى أمامه النبي صلي الله عليه وسلم يقول له {يَا أَبَا بَكْرٍ أَصِدِّيقِينَ وَلَعَّانِينَ؟ كَلا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ }[5]

من أراد أن يكون من الصديقين فلا يلعن أي شيء في عالم رب العالمين لأنه مُجمَّل بأخلاق سيد الأولين والآخرين صلي الله عليه وسلم

وهذه امرأة من نساءه تركب جملاً فيتشامس ويمشي مسرعاً وتحاول أن تُهدئه فلا يهدأ فلعنته تقول السيدة عائشة رضي الله عنها: ابْتَعْتُ بَعِيرًا فَلَعَنْتُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم {إِنَّ الْمُؤْمِنَ لا يَكُونُ لَعَّانًا، وَلا فَحَّاشًا، وَلا كَذَّابًا }[6]

ويُنبه أصحابه على الأخلاق العظيمة تقول السيدة عائشة ذات يوم وهو يمدح السيدة صفية ويقول: إنها من ذرية موسى وهارون عليهما السلام فتقول {قُلْتُ لِلنَّبِيِّ صلي الله عليه وسلم : حَسْبُكَ مِنْ صَفِيَّةَ كَذَا وَكَذَا تَعْنِي قَصِيرَةً فَقَالَ: لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ الْبَحْرِ لَمَزَجَتْهُ }[7]

مع أنها كانت قصيرة لكن النبي صلي الله عليه وسلم أصلح ألسنتهم وقَوَّم أخلاقهم بعد أن كانوا أهل جفاء وأهل جاهلية وصاروا القدوة والمثل الأعظم بين جميع البشرية في الأخلاق الطيبة والنقية وعلَّى هممهم

فمن أراد أن يكون رفيقاً للمصطفى يوم الدين وأن يكون بجواره في الموقف العظيم، وأن يكون ساكناً بجواره في جنة النعيم ماذا يصنع لينال ذلك؟ قال صلوات ربي وتسليماته عليه {إِنَّ أَحَبَّكُمْ إِلَيَّ وَأَقْرَبَكُمْ مِنِّي مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقًا الْمُوَطَّئُونَ أَكْنَافًا الَّذِينَ يَأْلَفُونَ وَيُؤْلَفُونَ }[8]

[1] الحاكم في المستدرك وسنن البيهقي عن عبد الله بن مسعود [2] سنن الترمذي وأبي داود ومسند الإمام أحمد عن عويمر بن مالك [3] الحاكم في المستدرك وسنن البيهقي ومسند الإمام أحمد عن أبي هريرة [4] الصحيحين البخاري ومسلم ومسند الإمام أحمد [5] شعب الإيمان للبيهقي والدعاء للطبراني عن عائشة رضي الله عنها [6] معجم أسامي شيوخ أبي بكر [7] سنن الترمذي وأبي داود ومسند الإمام أحمد وصححه الألباني والأرنؤوط [8] سنن الطبراني والبيهقي عن جابر بن عبد الله وصححه الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة


http://www.fawzyabuzeid.com/table_bo...1&id=94&cat=15

منقول من كتاب [الأشفية النبوية للعصر]

اضغط هنا لتحميل الكتاب المنقول منه الموضوع مجاناً

الخشوع والحضور Book_Alashfya_Anabwyea_lelasr.jpg

g`m hgoa,u ,hgpq,v

رد مع اقتباس
قديم 29-07-2013, 10:13 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
الزهور


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7713
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : في فلسطين
المشاركـــــــات : 44 [+]
آخــر تواجــــــــد : 26-06-2014(07:05 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : الزهور عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الزهور غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لذة الخشوع والحضور




  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2013, 01:32 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
علياء رحال


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8528
تـاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : الرياض
المشاركـــــــات : 100 [+]
آخــر تواجــــــــد : 08-03-2016(02:31 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 50
قوة التـرشيــــح : علياء رحال عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علياء رحال غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لذة الخشوع والحضور

جزاااااك الله خيررررررررررررر
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر




يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لذة الخشوع والحضور


SiteMap1 - SiteMap2 - SiteMap3 - Const-Tech1 - Const-Tech2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 08:21 AM.

اخر المواضيع

اذكار النوم @ حديث عن حب الوطن @ مزاجكِ متعكّر... كيف تتخطّين هذه الحالة؟ @ صباح الخير حبيبتي @ تفسير حلم رؤية الميت @ برج الميزان اليوم @ الأحلام والرؤى @ التشاؤم @ الكافيين @ النودلز الصيني @ وصفات سهلة @ عبارات عن جندي الوطن @ تفسير الاحلام رؤية الميت @ دعاء نية العمره @ دليل علي حب الرسول للأنصار @ تاشيرة العمره للنساء بدون محرم @ معنى اسم اوس @ تفسير حلم البكاء @ برج الاسد @ أسماء اولاد @ بحث حديث يدل على محبة الرسول للانصار @ كيف تؤثر عاداتك الغذائية على ظهور حب الشباب؟ @ دراسة.. المشي ببطء إشارة تحذير من أمراض خطيرة @ ما هي الأنشودة @ فن الإنصات @ عن الصداقة @ من أبيات ابراهيم المنذر @ من أبيات خليل مطران @ الابراج اليوم @ هيئة البورصة الأمريكية تهدد خطط تليجرام لإطلاق عملة مشفرة فى أمريكا @ تغلب على الخمول - بـ 4 طرق طبيعية فقط @ الموارد البشرية استعلام @ النوم فى غرفة باردة أم دافئة.. أيهما أفضل لصحتك؟ @ ما هو الشعر العربي @ سبب تسمية أولي العزم @ أنشودة عن الوطن @ فضائل الصلاة @ ما هو الحوار @ عن الوطن @ تفسير حلم المطر @ الاسبوع الثالث عشر من الحمل @ تفسير البكاء في المنام @ تفسير حلم قص الشعر @ نموذج تقرير جاهز*doc @ حديث شريف عن اليوم الوطني @ تفسير حلم قصّ الشعر @ حديث عن الوطن @ الذهب في المنام @ برج الجوزاء اليوم @ برج العذراء اليوم @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
[ ... جميع الحقوق محفوظة لشبكة فلسطين التعليمية 2018 © ... ]

جميع ما يطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه ولايتحمل الموقع أي مسئولية من تضرر الغير بأي من الأفكار والمواد المطروحة في المنتديات